رياضة

اتحادية زطشي تتجه نحو القبضة الحديدية …

غ.عثمان
ـــــــــــــ
لم تمر الأحداث التي عرفتها الساحة الكروية ،خاصة داخل مبنى دالي ابراهيم ،مرور الكرام دون أن تنعكس ،على الواقع الحالي والمستقبلي لكرة القدم في الجزائر ،حيث ظهر نزيل مبنى دالي ابراهيم خير الدين زطشي ،في الجمعية متأثرا جدا خلال الجمعية العامة العادية ،من الانتقادات الت تعرض لها رفقة مكتبه الفيدرالي طيلة عام ،من الإخفاقات والأخطاء .

الا أن بوادر التغيير والتوجه نحو سياسة الضرب بيد من حديد ،كانت أيام قليلة قبل انعقاد الجمعية العامة ،وبالضبط منذ الأحداث التي شاهدها ملعبي قسنطينة ووهران ،حيث أًدرت عقوبة قاسية على “الحمرواة “، لم يكن أشد المتشائمين التكهن بها ،بمعاقبة الفريق بأربعة مباريات دون جمهور ،اثنان منها خارج مدينة وهران ،في عقوبة لم يتقبلها مسيري الحمرواة ، لتتبين استراتيجية الاتحادية الجديدة ،لتأتي بعدها أشغال الجمعية العامة العادية ،التي صادق فيها أعضائها على التقريرين المالي والأدبي بالإجماع ،رغم اللغط الذي صاحبها ، أين ظهر الرئيس خير الدين زطشي ،في موقع المتحدي ،أين تحدى الجميع ووصف كل من ينتقد الإتحادية أو المكتب الفيدرالي ،بعدو لكرة القدم ، مهدد بجرجرة كل من تسول له نفسه المساس بالاتحادية ،أو مكتبها الفيدرالي إلى أروقة المحاكم ، في اشارة أخرى إلى أن الفاف تتجه نحو القبضة الحديدية ،للتعامل مع القضايا التي تخص الشأن الرياضي ،ولم يكد الشارع الرياضي ،يستفيق من التهديدات المفاجئة ،للسيد زطشي لكل من يسيئ الى الإتحادية ،حتى نزلت العقوبات التي أقرتها لجنة الانضباط ،بشأن مباريات الأخيرة ،خاصة مبارتي مولودية الجزائر وشبيبة القبائل ،و شباب قسنطينة واتحاد العاصمة ، حيث لم ترحم هذه اللجنة الأندية المعنية والتي ارتكبت خطأ ،حيث عاقبت الشبيبة و المولودية بثلاثة مباريات دون جمهور ،اضافة الى معاقبة لاعبين ومسيرين أخرين ،وبخصوص مباراة شباب قسنطينة واتحاد العاصمة ،أقصت لجنة الانضباط ،لاعب الاتحاد حمزة كودري لمدة عامين ، اضافة الى عبد الرؤف بن غيث بثمانية مباريات ،في عقوبات أثبتت أن الإتحادية اتجهت نحو منحى الأكثر صرامة ،بعد العام الأول الذي اعترف فيه زطشي نفسه ،أن اتحاديته ارتكبت أخطاء وسيسعى للتدارك من أجل النهوض بكرة القدم .