الجزائر من الداخل

مستوردون يغرقون السوق الوطنية بمادة الثوم ويتسببون في خسائر فادحة للفلاحين

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-04-02 06:14:43Z | | ÿ%'(ÿ%()ÿ)+.ÿBCí,

العربي سفيان
ــــــــــــــــ
تسبب مستوردو الثوم من الخارج، في خسائر فادحة للفلاحين بولاية الوادي الذين تضرروا بعدما تم إغراق السوق الوطنية بالثوم المستورد وتركوا المنتوج المحلي الذي رمى أصحابه نصفه في المزابل و النصف الأخر تم تسويقه بالولاية ب 10 دنانير للكيلو غرام الواحد، حيث ضرب أصحاب المصالح قرارات وزارة الفلاحة عرض الحائط الذي ينص على منع إستيراد المواد الفلاحية والغذائية التي حققت فيها الجزائر فائضا في الإنتاج

وكانت وزارة الفلاحة حددت أولويات خارطة طريق عملها بالنسبة لسنة 2018، حيث تم التركيز على الدعم والمرافقة المخصصة لمنتجي المواد الأساسية مع تطوير الهياكل القاعدية، على غرار مخازن التبريد والسقي التكميلي وتطوير إنتاج الأعلاف، فضلا عن تشجيع الفلاحين على ولوج نشاط الصناعات التحويلية والنقل واللوجستيك، من منطلق أن نقاط ضعف القطاع الفلاحي بالنسبة لسنة 2017 مست هذا المجال، ما دفع بالفلاحين إلى التخلص من منتجاتهم الفلاحية بأسعار جد منخفضة، فيما لم يستفد المستهلك في المقابل من هذا الفائض ومن تخفيض الأسعار بسبب غياب قنوات ضبط السوق، ومازاد من معاناتهم إستيراد منتوجاتهم وبيعها من طرف جهات مجهولة

ودعوا الفلاحين وزارة التجارة للتدخل والتحقيق في قضية المستوردين الذين أغرقوا هذا المنتوج في الجزائر ومنعوا الشباب المستفيد من دعم الدولة من بيع منتوجاته