الحدث الجزائري

بوتلفيقة يوجه هذه الدعوة للشباب الجزائري

لاحظت الحكومة علبى حد تعبير رئيس الجمهورية في رسالة تلاها نيابة عنه وزير العدل أن الفلاحين الجزائريين أغلبهم من كبار السن، وأن الشباب لا يغرب في العمل في النشاط الفلاحي ، وهو
ما دفع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الاثنين، لدعوة الشباب إلى الاستثمار أكثر في القطاع الفلاحي، مناشدا الجهات الـمعنية في الدولة لإعـطـاء الـمـزيد من الـمكانة للتكوين في مجال الفلاحة وفروعها.

وقال رئيس الجمهورية في رسالة له بمناسبة تنظيم الجلسات الوطنية للفلاحـة تلاها نيابة عنه وزير العدل حافظ الأختام طيب لوح، أنه من النقائص التي يعرفها قطاع الفلاحة “ندرة الشباب في محيط النشاط الفلاحي وقلّـة لجوء هذا النشاط للإمكانيات التقنية الـموفرة من طرف الدولة”.

و أضاف بوتفليقة “أننا نسجل بقلـق ظاهـرة تقـدم أغلبـيـة الفلاحين في السـن” مناشدا في نفـس الوقـت الشباب “للاهتمام أكثر بهذا النشـاط الـمربح لأصحابه والجوهري لنا جميعا كشعب وكبلد”.

كما ناشد رئيس الجمهورية مختلف الجهات الـمعنية في الدولة لإعـطـاء الـمـزيد من الـمكانة للتكوين في مجال الفلاحة وفروعها على مستوى مختلف أطوار المنظومات الجامعية والتكوينية و كذا الهيئات الـمكلفة بدعم تشغيل الشباب بتوجيه جهدهم لفائدة قطاع الفلاحة.

للتذكير تم منح 20 ألف عقد امتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة منذ 2011 فيما تم إحصاء حتى اليوم نحو 2 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية غير المستغلة أي ما يمثل 33 بالمائة من المساحة الإجمالية للأراضي الفلاحية و المقدرة بـ 8 ملايين هكتار، حسب ما أكده وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري عبد القادر بوعزقي في وقت سابق.

وكان بوعزقي قد شدد على أنه وبناء على توجيهات رئيس الجمهورية فإن الدولة لن تدخر أي جهد لاسترجاع “كل متر مربع” من الأراضي الفلاحية غير المستغلة و التي منحت للخواص منذ مطلع الثمانينيات مشيرا إلى أن لجانا تجوب مختلف ولايات الوطن حاليا لإحصاء الأراضي غير المستغلة و استرجاعها من خلال تطبيق القانون، حيث تم لحد الآن استرجاع 300.000 هكتار من الأراضي غير المستغلة.