الحدث الجزائري

الفريق قايد صالح مطلوب في البرلمان والسبب هو …

العربي سفيان
ــــــــــــــ
من المتوقع أن يرسل نائب وزير الدفاع الوطني ردا كتابيا على سؤال كتابي وجهه عضو في المجلس الشعبي الوطني إلى نائب وزير الدفاع حول سبب حوادث الطيران وقد وجه النائب البرلماني عن حزب جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف ، سؤال كتابي إلى نائب وزير الدفاع ، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي ، بخصوص حادث سقوط طائرة إليوشين العسكرية يوم الاربعاء 11أفريل 2018 قرب مطار بوفاريك والذي أدى إلى مقتل 257 شهيدا.
وبالرغم من أن قيادة الجيش غير مجبرة على الرد على اي تساؤل بحكم طبيعة المؤسسة العسكريةن وطبيعة المهمات الملقاة على عاتقها، و التي تتسم بالسرية ، فإن وزارة الدفاع قد ترد عبر وزارة العلاقة مع البرلمان ، لتوضيح بعض المؤور المستشكلة لدى بعض النواب، عضو البرلمان السيد بن خلاف القايد صالح وجه سؤالا كتابيا عن مجزرة بوفاريك وأسبابها حيث قال أن تكرار حوادث الطيران العسكري في السنوات الأخيرة يطرح تساؤلات عديدة عن أسباب وخلفيات هذه الحوادث المتلاحقة خاصة الحوادث الخمسة (05) الأخيرة المسجلة منذ أخطر حادث وقع في عام 2014 وخلف مقتل 77 شخصا قبل حادث بوفاريك الذي خلف مقتل 257 شخصا

وأضاف بن خلاف ” هذا يتركنا نطرح تساؤلات حول تكرار حوادث الطيران العسكري وهل يرجع هذا إلى أخطاء بشرية أو إلى تقصير في صيانة الطائرات العسكرية خاصة منها تلك المخصصة لنقل الأشخاص

وذكر المتحدث أن كل نتائج التحقيق في الحوادث السابقة بقيت بدون ذكر أسباب ، والتي يتم من خلالها الكشف عن السبب الحقيقي لسقوط هذه الطائرات والإكتفاء فقط بالأسباب العمومية التي تكون غالبا الأحوال الجوية أو عطب في إحدى المحركات ليبقى السبب الحقيقي غير معروف ما يفتح باب التأويلات على مصراعيه

و في هذا السياق قال خبير أمني وعسكري جزائري لموقع الجزائرية للأخبار إن التحقيقات حول حوادث سفوط الطائرات العسكرية لا يمكن بأي حال نشرها ، و هذا حتى في الدول الغربية التي تشهد حوادث طيران عسكري، كما أن نسبة الحوادث للطائرات العسكرية في الجزائر تبقى قليلة نسبيا بالمقارنة مع دول أخرى .