ولايات ومراسلون

بمناسبة الذكرى ال15 لرحيل العلامة الشيخ احمد بن عبد العالي أبختي تربية الناشئة على محبة المدارس القرانية موضع ندوة سنوية تحتضنها اولف في ادرار

شكلت سبل تربية الأجيال على محبة المدارس القرانية وحفظ القران الكريم بالتلاوة الصحيحة موضوع الندوة السنوية الدينية الثالثة للشيخ المرحوم سيدي احمد بن عبد العالي أبختي التي نظمتها امس السبت الجمعية الخيرية المسماة بمدرسة الشيخ الواقعة بقصبة بلال بوسط مدينة اولف ، الندوة التي حضرها الى طلبة الشيخ وأحبائه من داخل وخارج ولاية ادرار من تمنراست وغرداية غيرها رئيس دائرة اوف ومنتخبون محليون أطرها أئمة من أبناء منطقة أولف حيث تضمن البرنامج المسطر الى جانب مداخلات علمية تقديم القاءات شعرية وتكريم حفظة القران الكريم هذا ويعد الشيخ سيدي أحمد بن عبد العالي بختي ، المعروف في الأوساط الشعبية بــ : باعلي ، من الشيوخ الذين يعود لهم الفضل في نشر تعليم القرآن ومبادئ الشريعة الإسلامية بمنطقة أولف ، كما يعد الشيخ سليل أسرة معروفة بالعلم وحسن الخلق التي انتشرت باقليم توات الكبرى وخارجها ونال عدد من أبنائها درجة القضاء والإفتاء على غرار عمه الشيخ سيدي احمد العالم والشيخ سيدي امحمد دادة ويرجع أصل العائلة الى منطقة تلمسان ومن هناك جاء الحد الأول الذي يعد احد تلاميذه الشيخ سيدي مدين الغوث ومنه انتشرت العائلة بإقليمي الساورة وتوات الكبرى، وكان المرحوم وهو من مواليد1922 بقصة بلال قدكرس حياته للتعليم الديني حتى وفاته المنية صبيحة يوم السبت 12 شوال 1424 الموافق لـ 06 ديسمبر 2003.

أبو صلاح الدين