أحوال عربية

الضربات الجوية الأمريكية في سورية اهانة للرئيس الروسي

AFP
ـــــــــــ
اعتبر السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف الجمعة أن الضربات العسكرية الغربية في سوريا تُعتبر “إهانة للرئيس الروسي”، مشددا على أن تلك الضربات ستكون لها عواقب.

وقال السفير في بيان “حذرنا من أن تصرفات كهذه ستكون لها عواقب”، مضيفا “لقد تم تجاهل تحذيراتنا”.

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية الروسية السبت إن سوريا التي قاومت لسنوات “عدوانا ارهابيا” استهدفت بالعملية العسكرية الغربية بينما كانت لديها “فرصة لمستقبل سلمي”.

وكتبت الناطقة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا على فيسبوك “تم توجيه ضربة إلى عاصمة دولة تتمتع بالسيادة حاولت لسنوات طويلة الصمود وسط عدوان ارهابي”.

واضافت أن الضربات الغربية تأتي “بينما كان لدى سوريا فرصة لتتمتع بمستقبل سلمي”، في إشارة إلى استعادة القوات الحكومية السورية جزءا كبيرا من الأراضي التي كانت تحت سيطرة فصائل المعارضة المسلحة.