ولايات ومراسلون

مصالح الولاية المنتدبة للمنيعة تعجز عن القيام بحملة ابادة للكلاب المسعورة

يعيش مواطنون بالعديد من الأحياء بكل من بلديتي المنيعة وحاسي القارة حالة ذعر وتخوف شديدين بسب تهجم الكلاب الضالة والمسعورة للعديد من الإسطبلات على مدى شهر كامل ، مما تسبب في هلاك العديد من رؤوس الماشية ، حتى البشر لم يسلم من هذه الكلاب الضالة بعد حادثة تهجمها على طفلين منذ أيام قلائل تسبب في إصابات خطيرة على مستوى الوجه لهذين الطفلين بعدما تم تحويلهما الى المستشفى المركزي العقيد شعباني بالمنيعة وهما حاليا يتماثلان للشفاء .
وبالنظر الى مايحدث هذه الأيام في سابقة من نوعها بخصوص انتشار هذه الكلاب الضالة ، إلا أن السلطات المحلية للولاية المنتدبة لم يكلفها عناء القيام بحملة للقضاء عليها بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة .
وتبقى معضلة انتشار الكلاب المسعورة بالشارع المنيعي حديث العام والخاص دون التفاتة او حملة لإبادتها من طرف الجهات المختصة .