المغرب الكبير

حذيفة الموريتاني من جماعة الموقعين بالدماء إلى أنصار الدين

 

 

 

 

 كشفت جماعة أنصار  الدين أن من نفذ  عملية إنتحارية  ضد  ثكنة لقوات  حفظ  السلام في كيدال شمال مالي  هو   حذيفة الموريتاني، واشار بيان جماعة انصار الدين  التي تبنت الهجوم في بيان لها اليوم السبت  أت الموريتاني أبو حذيفة  نفذ  عملية انتحارية في ثكنة تابعة لقوات حفظ السلام بكيدال شمال مالي، اليوم السبت،  الهجوم  استهدف معسكر “كاندي” الذي تتخذه قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة مقرا لها في مدينة كيدال أقصى الشمال المالي. وأوضحت الجماعة في بيان لها أن الهجوم نفذه موريتاني يدعى محمد عبدالله بن حذيفة الحسني، بواسطة سيارة فجرها داخل الثكنة العسكرية، وأكدت أن التفجير تسبب في خسائر مادية كبيرة من ضمنها اشتعال صهريج وقود وتدمير مروحية فرنسية. وينشط مجموعة من المقاتلين الموريتانيين في صفوف الجماعات المسلحة شمال مالي التي تسعى إلى استقلال الشمال عن مالي وتطبيق الشريعة ومن المعرف  طبقا لنشرات  البحث الأمنية  أن  محمد  الحسيني   أو حديفة  الموريتاني   هو عضو في جماعة  الموقعين بالدماء  التابعة  لمنظمة  التوحيد والجهاد  في غرب افريقيا   التي  غيرت إسمها  إلى  تنظيم  المرابطيين   ويقودها  مختار بلمختار .