ولايات ومراسلون

غليان في وادي رهيو غليزان بعد الافراج على قائمة584 وحدة سكنية اجتماعية

أقدم صبيحة هذا الاثنين العشرات من المواطنين على غلق مقر دائرة وادي أرهيو، 45 كلم الى الجهة الشرقية من عاصمة الولاية غليزان كما أغلقواالطريق الوطني رقم 4 ، المحاذي لهذه الدائرة ، احتجاجا منهم على سقوط أسمائهم من حصة السكن الاجتماعي، التي أفرجت عنها مصالح دائرتهم والمقدرة بـ 584 وحدة سكنية اجتماعية ايجارية، مطالبين بالغاء القائمة، وفتح تحقيق حول المستفيدين وكذا أعضاء لجنة التوزيع،متهمينهم بمنح هذه الوحدات لمعارفهم وأصدقائهم ، وقال المحتجون أن هذه القائمة تحمل أسماء أشخاص لا تتوفر فيهم الشروط القانونية، للاستفادة من هذا النوع من السكن،وأن ظهور أسماء هؤلاء في القائمة هذه، كان بسبب العلاقة التي تربطهم بأعضاء اللجنة، وأملهم في السلطات وعلى رأسها والي الولاية السيدة براهيمي نصيرة، التدخل لفتح تحقيق، بعد الغاء القائمة، كما هددوا بالتصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم، وهو الوضع الذي استنفر مصالح الأمن ، التي حضرت بكثافة، وبقيت تراقب الوضع ،فيما سارع رئيس دائرة وادي أرهيو لاستقبال مجموعات من المحتجين، واقنعهم بتقديم طعون لدى اللجنة الولائية، كما أكد لهم ان لجنة الطعون سوف تأخذ كل طعن مؤسس بعين الاعتبار، كما كشف لهم عن قرب الافراج عن حصة 200 وحدة أخرى في الأيام القادمة .
ناصر بلقاسم