ولايات ومراسلون

حمى إضرابات قطاع التربية تنتقل من تيزي وزو إلى بجاية

العربي سفيان
ــــــــــــــــ
إنتقلت حمى الإحتجاجات وإضرابات الأساتذة من ولاية تيزي وزو التي شهدت مؤسساتها التربوية 40 يوم من الشلل بسبب حادثة الأستاذة التي تعرضت للضرب من طرف شرطية، إلى ولاية بجاية حيث قرر الأساتذة تحت غطاء نقابة كناباست بالولاية الدخول في إضراب إبتداءا من وسط الأسبوع المقبل وشل من خلاله كل المؤسسات التربية متبوعا بوقفات إحتجاجية أمام مقر المديرية التربية من أجل التنديد على عدم تكفل الجهات الوصية بمطالبهم التي إعتبرها الأساتذة مشروعة من بينها مطالب السكن والتجهير وغيرها

وللتذكير فقد عاش تلاميذ تيزي وزو 40 يوم الإضرابات كادت توثق سنتهم البيضاء بإمتيز ، لولا تدخل وزيرة التربية نورية بن غبريت التي هددت بإدماج عمال مؤقتين ومتقاعدين لتعويض الأساتذة المضربين بولاية تيزي وزو، مما أدى بتراجع الغاضبون وتوقيف الإضراب والعودة لمقاعد الدراسة إبتداءا من يوم أمس الخميس، حيث إجتمع المجلس الولائي لولاية تيزي وزو ونقابة كناباست وتم الخروج بإتفاق نهائي بتوقيف الإضراب الذي تم الدخول فيه منذ نوفمبر المقبل