الحدث الجزائري

شكيب خليل اتخذ قرارا مهما صادق عليه أويحي

آيت سالم مخطارية
ــــــــــــــــــــ
كشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن بعض القرارات المهمة التي اتخذتها حكومة أحمد اويحي جاءت بتوصية مباشرة من وزير الطاقة الاسبق شكيب خليل، وقال مصدرنا إن الوزير الأسيق الذي يتكفل بمهام غير معلنة تتعلق بتوجيه السياسة الاقتصادية للجزائر لا علاقة له بقرار التمويل غير التقليدي أو طبع النقود الجديدة عبر قرض من البنك المركزي ، لكن شكيب خليل أوصى حسب مصدر موقع الجزائرية للأخبار بمراجعة عدة مواد في قانون المحروقات ، توصية الوزير الأسبق للطاقة بتعديل قانون الطاقة جاءت بناء على ملاحظات شركات نفط أمريكية، طلبت تعديل بعض مواد قانون المحروقات، ويبدوا أن ما فشل فيه شكيب خليل وهو وزير للطاقة نجح فيه و هو خارج الحكومة والوزارة
من جانبه سارع الوزير الأول أحمد اويحي لمحاصرة المشككين في قانون المحروقات حيث قالت مصالح الوزير الأول أحمد أويحي اليوم إن مراجعة قانون المحروقات لن تشمل قاعدة 49/51، وجاء في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للوزارة الأولى، إن مشروع القانون لن يمس بالضرورة المسائل السيادية
وكانت زعيمة حزب العمال لويزة حنون قد انتقدت بشدة مشروع مراجعة قانون المحروقات واتهمت الحكومة بمحاولة تقديم قطاع المحروقات على طبق للشركات الأجنبية، وقال بيان الوزارة الأولى إن الإعلان عن مراجعة القانون الـمتعلق بالـمحروقات فتح السبيل إلى الكثير من الـمضاربات. وعليه، فإنه من الـمفيد التوضيح بأن هذه الـمراجعة لن تشمل أي مسألة سيادية، بما في ذلك قاعدة 51/49 في عمليات الشراكة مع الأجنبي. فانتظروا إذن خروج مشروع القانون قبل التعليق عليه.”