المغرب الكبير

انهاء العمل بحالة الطوارئ في تونس

 

 

قال مكتب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم الجمعة، أن الرئيس أنهى حالة الطوارئ في البلاد بعد ثلاثة أشهر من فرضها، عقب هجوم كبير استهدف سياح بمنتجع سوسة السياحي.

وفي يونيو، تخفى مسلح في هيئة سائح وفتح النار في فندق تونسي من سلاح أخفاه في مظلة ليقتل أكثر من 30 شخصا بينهم سائحون بريطانيون وألمان وبلجيكيون، أثناء استجمامهم على الشاطئ وحوض السباحة في منتجع شهير

 

 وكان  رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد  قد قال في منتصف شهر ايلول المنصرم أن الحكومة تدرس  رفع قانون الطوارئ، المقرر انتهاؤه في 2 أكتوبر المقبل، مشددا علي ضرورة مواصلة التنسيق التام مع السلطات الأمنية لإيجاد الحلول التي من شأنها أن تقضي نهائيا على الإرهاب. وأضاف الصيد، خلال الندوة الدورية للمحافظين بمقر الادارة العامة للحرس الوطني، أن “حالة الطوارئ” تهدف لتسهيل تدخل قوات الأمن والقوات العسكرية وقد حققت نتائج ونجاحات كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب، “رغم أنها لم تلق قبولا من جميع الأطياف السياسية”. كان الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي قد قرر مد حالة الطوارئ لمدة شهرين إعتبارا من 2 أغسطس وذلك لمواجهة العمليات الإرهابية التي استهدفت تونس خلال الفترة الماضية.