مجتمع

عاجل … عاجل نداء لذوي القلوب الرحيمة


يعيش ياسين قاسي ربما ايامه الأخيرة ، اقاربه يشاهدونه وهو يموت في كل يوم عشرات المرات بفعل الألم والمعاناة مع ورم الدماغ الذي أقعده في الفراش منذ 10 سنوات، حاول ياسين كما يقول اقاربه الحصول على فرصة للعلاج سواء في الخارج أو في الجزائر، إلا أن أمله تبخر سنة بعد أخرى، الآن بات أمل ياسين معقودا فقط في ذوي القلوب الرحيمة من أجل انقاذ حياته من موت محقق.
حول المرض حياة الشاب ياسين قاسي إلى مأساة حقيقية حياة ياسين تغيرت تماما في عام 2007 بعد اصيب بمرض غريب شخصه الاطباء بأنه ورم في الدماغ ، وبسبب المرض صار ياسين عبارة عن جثة فيها بعض حياة ، ياسين يطلب من ذوي القلوب الرحيمة من الجزائريين المقيمين في الجزائر ومن المغتربين مساعدته
وتقدم الجنة لك، وجعل لفتة
عندما زرنا منزل ياسين، رأينا شابا في وضع حرج أن لا ينبغي أبدا أن غادروا المستشفى. والشاب الذي يظهر واجهة يبتسم رغم كل ما عانى منذ عام 2007، أولا بسبب هذا المرض الخبيث الذي يعذب عليه، ولكن أيضا بسبب الادارة الفاشلة.
الوضع الاجتماعي هو في الواقع كارثية كما وضعه الصحي. وهو يعيش وحيدا مع أمه، دون أي مورد مالي.
وهو يدعو الآن على جميع النفوس نوع لمساعدته، لتهدئة آلامه وتلك الأم غير قادرة على الجلجلة حيث يعيش ابنه.
يمكن إرسال التبرعات النقدية لحساب CCP: 0014181522 34 (ياسين قاسي أو الاتصال برقم الهاتف 0778642322.