ولايات ومراسلون

ولاية تندوف – إحياء ذكرى اليوم الوطني للهجرة

 

أحيت ولاية تندوف على غرار باق جهات الوطن الذكرى التاسعة والخمسون ليوم الهجرة المصادف لتاريخ 17 أكتوبر من كل سنة.

بداية الفعاليات تمثلت في قيام السيد “محيوت يوسف” والي الولاية صباح السبت 17 أكتوبر 2020 رفقة السلطات المحلية المدنية والأمنية والعسكرية ووجوه من الأسرة الثورية ومنظمات المجتمع المدني بحضور مندوب وسيط الجمهورية السيد سالمي محجوب برفع العلم الوطني ووضع إكليل من الزهور وقراءة الفاتحة بمقبرة الشهداء ترحما على أرواح الشهداء الأبرار.

بعدها انتقل الوفد إلى قرية “غار جبيلات” المصنفة ضمن مناطق الظل بالولاية والتي تبعد عنها بحوالي 170كلم أين أشرف السيد الوالي على وضع حيز الخدمة مقر الملحقة البلدية وهو ما سيجنب سكان القرية عناء التنقل عشرات الكيلومترات لاستخراج الوثائق الإدارية..

ثم قام السيد الوالي بمعاينة قاعة العلاج ليقف على تهيئتها وتزويدها بالوسائل الضرورية ، ليشرف على عملية .

انطلاق الإنارة العمومية بشوارع القرية وإعطاء تعليمات بانطلاق تهيئة الملعب الجواري بالقرية في القريب العاجل.

قام السيد الوالي بإطلاق حملة تشجير من القرية أين تم غرس مجموعة من الأشجار موجها تعليماته بالحفاظ على المساحات الخضراء من خلال الاهتمام بعمليات التشجير .

واختتمت الفعاليات بتكريم الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين بالنيابة ومن خلاله إلى كافة الأسرة الثورية بولاية تندوف.

في سياق ذي صلة وفي إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى نظمت مديرية المجاهدين وذوي الحقوق بتندوف فعاليات ثقافية صباح السبت بالمركز الثقافي الإسلامي الكائن بحي النهضة بحضور الكشافة الإسلامية الجزائرية وجمعية البر والإحسان ومفتاح الخير وعرفت تغطية إعلامية من طرف الإذاعة الجهوية من تندوف أين تم عرض شريط وثائقي عن أحداث 17 أكتوبر 1961 كما تم تقديم محاضرة سلط من خلالها الأستاذ المحاضر الضوء على خلفيات أحداث 17 أكتوبر الأليمة ودورها في تعزيز التلاحم والتآزر بين الشعب والثورة مبرزا العلاقة الوطيدة بين المهاجرين والحركة الوطنية الجزائرية عموما ، تخللتها كلمات عن الوطنية وحب الوطن اختتمت بتكريم الأستاذ المحاضر من طرف مدير(ة) المجاهدين لولاية تندوف.

تندوف / جماعي لخضر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق