الجزائر من الداخل

وزير الموارد المائية مطلوب بشكل عاجل بولاية تيارت

هاشمي خير الدين

طالب ناشطون ومواطنون  من ولاية  تبارت حضور وزير الموارد المائية لبحث وضعية الولاية ككل في مجال التزود بالمياه، واشارت شكوى في الموضوع  تحوز صحيفة الجزائرية للأخبار  على نسخة منها  الى  ان الولاية  او بعض  بلدياتها تجاوزت مرحلة ” الفقر المائي  إلى العطش “،  التقرير الموجه  إلى وزير الموارد المائية  من مواطنين ونشاطين بولاية  تيارت  أكد أن المشكلة في هذه الولاية  و في  عدد من بلدياتها لا يتعلق فقط بـ شح موارد المياه، بل ايضا بـ ” سوء  تسيير القطاع  و التوزيع السيء  للمياه المتوفرة ” وفي أمثلة  على  هذا الوضع  تحدث التقرير  عن حالات انقطاع ماء الشرب عن بعض الأحياء في عدة بلديات  بالولاية  لفترات  تعدت الاسبوع في سنوات ماضية  وفترات تصل إلى 5 ايام في عز أزمة كورونا.

التجارة  الرائجة الآن  في الولاية  حسب المواطنين  هي تجارة ماء الشرب ونقله بالصهاريج  غير المراقبة  في  اغلبها والتي يجري ملأها من آبار ومن ينابيع ويضظر  المواطنون لإقتنائها  بسبب الحاجة المائة بمبلغ 400 دينار للمتر مكعب،  وهو مبلغ في غير متناول المواطن العادي  الذي يظطر لإنتظار 6 ساعات كل 72 ساعة  من تدفق ماء الشرب، الوضع هذا كن من الممكن تجاوزه في سنوات الطفرة  المالية للجزائر لو أن الولاية  توفرت على مسؤولين تتوفر لديهم النظرة بعيدة المدى، وبالرغم  من أن الكثير من الولايات  في الهضاب  تعاني من أزمة شح في  موارد الماء، فإن الولاية  هذه تعيش  حالة متقدمة حسب تقرير المواطنين  .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق