ولايات ومراسلون

وزير الصحة و مدير معهد باستور مطلوبان بولاية مستغانم

 

بالرغم من تعهدات  و وعود وزارة الصحة  و معهد باستور  حول وفرة لقاح  الأنفلونزا الموسمية  إلا  أن الحقيقة  مغايرة تماما بولاية مستغانم ، و  يشتكي في هذه الأيام  ساكنة ولاية مستغانم  من نقص فادح من لقاح الأنفلونزا الموسمية  في أغلب صيدليات ومراكز الصحية بالولاية، رغم تأكيد المؤسسة العمومية لصحة الجوارية بتوزيع كافة الكمية و المقدرة ب 20 ألف لقاح عبر جميع  المؤسسات الصحية، في حين أجمع معظم الصيادلة أن العديد من المواطنين  اللذين يرغبون في إجراء هذا النوع من التلقيح الذي يأتي في ظروف استثنائية هذه السنة المتعلقة بفيروس كورونا ،  أنهم صدموا  بنفاذه في معظم الصيدليات وهو ما أثار سخط واستياء  بعضهم  خاصة منهم كبار السن واللذين يعانون من أمراض مزمنة ، ناهيك عن ارتفاع سعره والذي انتقل من هذا 635 دج  ليصل 1350 دج هذا الموسم وهو ما يشكل ضعف القيمة .

صباح فلوح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق