ولايات ومراسلون

وزير الصحة مطلوب بشكل عاجل بولاية أدرار

طالب ناشطون جمعويون من ولاية ادرار خلال لقائهم بأعضاء من لجنة الصحة في المجلس الشعبي الوطني والتي تقوم بزيارة لولاية ادرار تتفقد خلالها عدة هياكل ومرافق صحية ومشاريع في طور الانجاز, طالبوا اللجنة بالتدخل لدى الحكومة ووزير الصحة والسكان من اجل إنقاذ قطاع الصحة حيث وصفته رئيسة لجنة الصحة بالمجلس الشعبي البلدي لبلدية ادرار بالمريض والكارثي محملة القائمين على ادارة القطاع كامل المسؤولية مشييرة الى نقص في عدد الأطباء الأخصائيين وسيارات الإسعاف وعدة تجهيزات ووسائل للكشف اما المتدخل باسم جمعيات سواعد ادرار الجديدة فقال ان مركز معالجة السرطان يمر بفترة صعبة جراء تعرض جهاز العلاج بالأشعة لعطل تقني ما انجر عنه حرمان المرضى من العلاج بالرغم من وجود جهازين لم يتم وضعهما حيز الخدمة ما يهدد حياة المرضى بفعل توقف جرعات وحصص العلاج المقدرة مابين01الى05للحالات الاستعجالية ومن 25الى37 بالنسبة للحالات غير استعجالية ما يعرض حياة المرضى للتطور المتسارع للمرض او عودة انتشاره بالأعضاء او الاجزاء التي تعافت منه محملا إحدى الشركات المسؤولية كونها الطرف المتعاقد للتمويل مع الوزارة الوصية بعد ان أخلت بشكل واضح ببعض بنود الاتفاقية المبرمة بين الطرفين موضحا ان المكتسبات المحققة والجهود التي بذلت باتت مهددة بالضياع مضيفا لقد أنفقت الدولة ماقيمته ستة ملاين دولار من اجل اقتناء اجهزة العلاج بالأشعة الحديثة والفعالة كما ونوعا غير ان عدم إصلاح الإعطاب سيعرض حياة المرضى للخطر , هذا وحمل احد الناشطين الجمعويين اعضاء اللجنة مسؤولية اطلاع السلطات العليا في البلاد على الوضع الكارثي لقطاع وضرورة التدخل العلاج لإنقاذ من خلال توفير السكنات للأطباء الأخصائيين والتجهيزات الحديثة وسيارات الإسعاف والأدوية والاهتمام بالطواقم الطبية وشبه الطبية ومكافحة كل الممارسات السيئة املا ان تجد نداءات ممثلي المجتمع المدني هذه المرة أذانا صاغية والتفاتة عاجلة.

بوبكرالعربي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق