الجزائر من الداخل

” وزير الشعب ” كمال رزيق … ماذا قال وماذا فعل في ولاية بشار … التفاصيل

اعتبر وزير التجارة كمال رزيق زيارته لولاية بشار تنسيقية أكثر منها سيادية أو تفتيشية، هذه الزيارة التي تميزت بحنكة من أسموه “وزير الشعب”، حيث وجد السيد محمد بلكاتب والي ولاية بشار ملاذه الخصب في مسعى وزير التجارة بضرورة رد الاعتبار لولاية بشار كعاصمة للجنوب الغربي وأنه مراد ذا أهمية كبرى و أولوية حتمية لما تتميز به ولاية بشار كمنطقة استراتيجية لممارسة التجارة الداخلية والخارجية.
وزير التجارة وخلال زيارته لوحدة إنتاج الحليب “ملبنة ديمال رقية ” الكائن مقره بمنطقة نيف الرحى والذي يعمل على إنتاج عشرين ألف لتر حليب في اليوم كطاقة قاعدية أي كأقل نسبة يمكن إنتاجها في اليوم، حيث لقي تشجيعا منقطع النظير من طرف وزير التجارة أمام دعم محلي من طرف والي الولاية، هذا الأخير الذي أبدى رغبته في الموافقة على التوسعة في هذا الاستثمار الذي جاء بطلب من المستثمر الخاص نفسه صاحب المشروع الأم، على أن ينطلق في الأشغال مباشرة من أجل دعم المنطقة وتشجيع الاستثمار الخاص في مجال التجارة والصناعة من جهة، ومن أجل القضاء على أكبر نسبة من البطالة عن طريق توفير مناصب شغل تعطى فيها الأولوية لأبناء المنطقة من جهة أخرى يقول والي الولاية، فيما حرص السيد كمال رزيق وزير التجارة على ضرورة مطابقة هذه المنتوجات لمعايير الجودة والنوعية ضمانا لصحة المستهلك وأحقيته باقتناء سلعة عالية الجودة، كما وجه السيد وزير التجارة ملاحظاته بخصوص المادة الأولية في إنتاج الحليب وعدم اعتماده بشكل كامل على الحليب الجاف بل لابد من وجود بدائل كتربية البقر والماعز وغيرها لإنتاج الحليب الطازج مما يضمن الوفرة والجودة والتنوع، أما بخصوص زيارته لوحدة إنتاج الإسمنت الرمادي البورتلاندي (جيكا) المتواجد في منطقة بن الزيرق فقد أعرب عن استعداده التام لدعم هذا المشروع الهام سيما بتفعيل التصدير ومضاعفة الإنتاج لنفس الغرض سيما بالنظر للجودة العالية التي يتميز بها مجمع جيكا و وجود فائض عن سد الحاجيات المحلية لهذه المادة بطاقة إنتاج سنوية تقدر بأربعين مليون طن، كما أن المؤسسة توفر 500 منصب شغل مباشر و 800 منصب غير مباشر، كما يتوفر المعمل على محطة لمعالجة النفايات بتقنيات متطورة، ومحطة لمعالجة المياه، كما وجه السيد وزير التجارة ملاحظته لرئيس المجمع الولائي للإسمنت (جيكا) والتي تحث على ضرورة اقتحام السوق العالمية سواء في اتجاه الدول الإفريقية أو غيرها، وأن وزارته ستمنح كل التسهيلات لنفس الغرض على أن يحرص مسؤول المجمع على اتخاذ ما في وسعه من قدرات لاحتلال الصدارة و ولوج عالم التصدير سيما بالنظر إلى جودة منتوجات هذه المؤسسة وثقة وزارته في إمكاناتها التي تضاهي أعتى وأرقى المؤسسات والشركات العالمية في هذا المجال، كما أن الشركة تنتج فائضا سنويا عن الاستهلاك المحلي يقدر بعشرين مليون طن من أصل أربعين مليون طن كقدرة إنتاجية سنوية، وأنه في حدود 31 جانفي من عام 2021 سيتم تنظيم سوق إفريقي أو ما يسمى بمنطقة التبادل الحر بمشاركة 53 دولة إفريقية بالتنسيق مع غرف التجارة المحلية والسلطات المحلية لكل من تندوف أدرار والبيض وبشار نحو معبر موريتانيا سيما وأنها نظمت عدة ملتقيات على المستوى المركزي لدراسة مراكز العبور الإستراتيجية، وأنه قد تم مؤخرا عقد مجلس أعمال جزائري موريتاني لنفس الغرض و منتدى أو مجلس أعمال جزائري مالي تم عن بعد وسيجرى مجلس أعمال للتعاون الجزائري السينيغالي وكذا النيجيري، كل هذا لدراسة مشروع التبادل الحر وتصدير المنتجات الجزائرية للدول الإفريقية ودرأ الاعتماد على البترول كمصدر وحيد للدخل القومي وما ينتج عنه من تبعية اقتصادية، كما يتم التحضير لعقد 30 مجلس أعمال للعمل على تشجيع التجارة الخارجية، وقد اختيرت ولاية بشار كمحطة هامة للنشاط التجاري الداخلي والخارجي، هذا وقد تم الانتقال للمستثمرة الخاصة المتمثلة في وحدة إنتاج مياه المنبع “موغل” الكائن مقرها ببلدية موغل والذي يشرف على إنتاج ألف وثمانمائة قارورة بسعة لتر ونصف في الساعة، كما عمد على زيارة مستثمرة خاصة أخرى متمثلة في وحدة إنتاج مادة العلف الصناعي بالمنطقة الصناعية ببشار، فيما انتقل أيضا إلى مستثمرة خاصة أخرى وهي مغارة الساورة supperette والتي تستعمل في معاملاتها خدمة الدفع الإلكتروني TPE هذه الخدمة التي وعد السيد وزير التجارة بدعمها وتعميمها و القضاء على بعض الصعوبات التي تعترض التجار والمتعاملين بهذه الخدمة على مستوى البنوك والمؤسسات المالية بعد السماع لانشغالاتهم المتعلقة بنفس الموضوع كما حذر من أي نوع من أنواع المضاربات أو الزيادة في الأسعار خارج الأطر المحددة على المستوى الوطني بما قد يتسبب في المساس بالقدرة الشرائية للمواطن والتي يتم ضبطها و قد خصصت لجان تفتيشية لنفس الغرض وأي دينار واحد إضافي سيكلف التاجر الاستدعاء والمحاسبة على المستوى المركزي يقول السيد وزير التجارة، هذا وقد زار أيضا سوق الجملة للخضر والفواكه الكائن ببلدية بشار والذي اقترح أن يكون سوقا جهويا للمواد الغذائية بدلا من الإبقاء عليه مغلقا، هذا السوق الذي وقع عليه الاختيار إلى جانب أربعة 04 أسواق أخرى موزعة عبر القطر الوطني أحدها في الوسط بولاية بومرداس والثاني في الشرق والثالث في الغرب والرابع بالجنوب الغربي (بولاية بشار) والخامس بالجنوب الشرقي، حيث اعتبرت ولاية بشار كعاصمة للجنوب الغربي موقعا استراتيجيا لوضع سوق جملة جهوي بالجهة الجنوبية الغربية ينتقل إليه تجار الجملة بهذه الناحية بدلا من التنقل للعاصمة، هذا الاختيار الذي وقع بالنظر أيضا لتشبع السوق الوطنية من أسواق الجملة للخضر والفواكه، فيما شجع والي ولاية بشار هذه المبادرة واعتبرها مكسبا لولاية بشار كما وعد بأن يبدل قصارى جهده لدعم الاستثمار الخاص بمختلف المجالات وعلى رأسها المجال التجاري وأنه لن يبخل على ساكنة ومواطني ولايته بكل ما أوتي من إمكانات لتجسيد هذه المبادرات التي اعتبرها مشجعة من طرف السلطات المركزية، فيما اختتم السيد كمال رزيق وزير التجارة زيارته بعقد لقاء على مستوى المجلس الشعبي الولائي مع المتعاملين الاقتصاديين وشركاء القطاع بغية الإصغاء لانشغالاتهم وقد وعد برفعها ودراستها على المستوى المركزي وإيجاد حلول لما يقع في دائرة اختصاصه والتنسيق مع نظرائه من وزارات أخرى بشأن ما يقع في اختصاص دوائر وزارية غيرها، مطمئنا هؤلاء أن الحكومة الجزائرية بمختلف وزاراتها تعمل في إطار نسق موحد تحت شعار الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وأنها تكد فقط من أجل ازدهار الشعب الجزائري دون سواه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق