ولايات ومراسلون

وزير التربية مطلوب بالأغواط، حال القطاع من السيئ إلى الأسوأ

مصالح مديرية التربية تشخص الفائض وتحرك أساتذة بعد 90 يوم من الدراسة

في الوقت الذي تشهد فيه المؤسسات التربوية استقرارا في التأطير البيداغوجي والإداري رغم بعض النقائص الطفيفة التي تعوق قليلا السير الحسن لبعض المؤسسات التربية التي تعد على أصابع اليد الواحدة، عمدت بعض المصالح إلى زعزعة هذا الاستقرار لخلق الهوة بين مدير التربية ومؤسسات قطاعه من جهة ومن جهة أخرى بين ذات المسؤول وأولياء التلاميذ الذين لن يرضون لتسريح أبنائهم بعد قرابة 90 يوم من الدراسة والحضور الفعلي لهم.

تناقلت بعض الأوساط أن هناك تململ كبير ببلدية بن ناصر بن شهرة جراء تحريك بعض الأساتذة من مناصبهم وخلق فائض في بعض المدارس رغم وجود العجز بها، والأغرب من ذلك أن الخرائط التربوية تغير عشوائيا بطريقة اعتباطية ويشخصون الفائض من غير الرجوع إلى المديرين الذين هو المسؤولون المباشرون.

الحركة الاعتباطية التي أجرتها مديرية التربية لولاية الأغواط في آخر شهر نوفمبر قد يحرم تلاميذ التربية التحضيرية الذين قد يسرحون لا محلاة لعدم توفر التأطير البيداغوجي، واعتمدت ذات المصالح في ذلك على سد العجز بمنتسبي الإدماج المهني وهو أمر يتعارض مع التعليمة الصادرة في 2010، كما أنها تخلق تشويشا كبيرا لدى أطفال التربية التحضيرية إذ يتداول عليهم هؤلاء المنتسبون لمديرية التشغيل في إطار الإدماج المهني، كما أن القانون لا يعتبر هؤلاء موظفين فكيف يتم مراقبتهم أو تفتيشهم أو حتى تكوينهم وأغلبهم يعمل يومين في الأسبوع.

اللجنة الوزارية التي قامت بزيارة عمل وتفقد للقطاع بولاية الأغواط، إما أنها تجاهلت الوضع أو أخفيت عنها كثير الحقائق وهو ما يعتبر أن تقاريرها المرفوعة إلى الوزارة واهية غير حقيقية.

الحركة الاستثنائية التي أحدثتها مصالح مديرية التربية تعتبر عبثا لزعزعة استقرار القطاع وكذا تأليب أولياء التلاميذ على المسؤول الأول بالقطاع …

التلميذ الذي اشترى محفظة أدوات مدرسية وكتب وارتدى مئزره قاصدا المدرسة بعد أن سدد حقوق تمدرسه وتأقلم مع الجو المدرسي وانسجم مع زملائه وتحصل على أصدقاء تعمد مصالح مديرية التربية بجرة قلم على تحويل الأستاذة بدعوى الفائض المزعوم في الأيام الأخيرة للفصل الأول، فهل من عاقل يصدق أن هناك فائض… غانم ص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق