إقتصادولايات ومراسلون

وزارة الفلاحة تتلقى تقريرا مثيرا للقلق من ولاية تيسمسيلت

 وصف التقرير الخاص باجمالي انتاج الحبوب الصادر عن ولاية  تيسمسيلت ، بالمثير للقلق  من ولاية  تعد احدى اكثر ولايات  الجزائر انتاجا للحبوب ،  فقرابة 700 ألف قنطار من الحبوب ، لاسيما مادة الشعير و القمح بنوعيه تم انتاجه هذه السنة على مستوى ولاية تسمسيلت اي بمعدل 18 قنطار فقط في الهكتار الواحد و ذلك من المساحة الاجمالية التي تم تخصيصها الموسم الماضي للحرث و التي فاقت 81 ألف هكتار ، مسجلة في ذلك تراجعا كبيرا في المحصول قدر بأكثر من 600 ألف قنطار و هذا بسبب عدة عوامل ادت إلى ذلك و منها على الخصوص شح الامطار الموسمية ، بالإضافة إلى انعدام ثقافة السقي واستعال وسائل الإنتاج الحديثة والعصرية لدى الكثير من الفلاحين،هذا فيما كان متوقع انتاج 30 قنطار في الهكتار بداية موسم الحرث و البذر الماضي وهو ما لم يتم تحقيقه خلال موسم الحصاد و الدرس ، الامر الذي سيحتم على المصالح الفلاحية بالولاية التفكير جديا في مخطط خاص للرفع من الانتاج و كذا لتحسيس الفلاحين بضرورة الانتقال الى إستعمال الطرق الحديثة في خدمة الارض وهذا بمرافقة دائمة من ذات المصالح مع تنويع الانتاج الذي اصبح يقتصر على القمح و الشعير فقط منذ عدة سنوات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق