الجزائر من الداخل

والي وهران الاسبق ” خدعوه “

 لراس حبيب

 في اثناء محاكمة  السيدة نشاشبي زوليخة  التي كانت طبقا لتسريات تدعي انها ابنة الرئيس الاسبق بوتفليقة عبد العزيز    تمسك والي وهران الاسبق الذي اصبح وزيرا للنقل والاشغال العمومية فيما بعد عبد الغني زعلان بكل التصريحات التي أدلى بها أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا بخصوص هذا الملف مؤكدا أنه تعرف على السيدة “مايا” في أروقة المحاكم.

وجدد  عبد الغني زعلان  المتهم  والسجين التأكيد على أنه تلقى في جانفي 2017 , حين كان واليا على وهران, مكالمة هاتفية من محمد الغازي يطلب منه استقبال مواطنين من عائلة الرئيس السابق تنفيذا لتعليمات سكرتيره الخاص محمد روقاب لتسوية ملفات استثمار عالقة منذ 2011.

وهو ما تم حيث استقبل عبد الغني زعلان المدعوان بلعيد عبد الغني ومحمد بن عائشة بصفتهما من أقرباء الرئيس انداك ليطلبا منه تسوية ملف استثمار ليتحصلا بعد اللقاء على عقود الاستفادة من منطقة نشاط صناعي بمنطقتي طفراوي وسيدي الشحمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق