جواسيسولايات ومراسلون

سري للغاية …والي ولاية غربية سابق مارس ضغوطا على أميار ورؤساء دوائر لفرض مستفيدين من سكنات اجتماعية

حواش . ح
ــــــــــــــ
تحدثت الكثير  من الشكاوى  في عام 2017  من ولاية  غربية داخلية اثارت فيها عمليات توزيع السكن الكثير  من الجدل   عن ضغوطات تعرض لها رؤساء المجالس الشعبية البلدية ورؤساء الدوائر ببعض دوائر الولاية من طرف والي  الولاية  السابق بن تواتي عبد السلام ، وقالت مصادر بهذا الخصوص أن والي الولاية السابق تدخل حتى في اختيار أسماء المستفيدين وادراجهم أو تنحيتهم من القوائم ، رغم أن للوالي صلاحيات تتعلق بفترة الطعون فقط ، مشكلة من لجنة ولائية ولا يحق له التدخل في قائمة أسماء المستفيدين الا بعد نشرها وتلقي الطعون من قبل المواطنين ودراستها في أجل لا يتعدى ثمانية أيام بحسب القوانين المعمول بها .
وكانت عمليات  توزيع السكنات  في هذه الولاية  قد أحدث الكثير من اللغط حول ادراج أسماء لمستفيدين ليست لهم الأحقية في السكنات الإجتماعية بتواطىء فاضح من قبل موظفين من الإدارة المحلية للولاية ، وحرمان العديد من مستحقيها وسط احتجاجات أمام مقر الدائرة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. بعض رؤساء البلديات شاركوا الوالي في الظلم الذي أصابوا به المواطنين المحتاجين مقابل تلبيته لهم ما أرادوا وحقق لهم رغباتهم في إستفادة أقاربهم من ألبناء والأخوة والمناصرين ..من سكنات إجتماعية ، والغريب هو أن بعض رؤساء البلديات ونوابهم وأعضاء من المجلس من إستفاد من سكنين إثنيين لأفراد عائلته ولو كانوا أفراد من أسرته لاهان الأمر لكن إبنين إثنيين أي أخوين إستفاد كلا منهما من سكن وقدمت الطعون ذكرت مثل هذه الحالات ورفضت من دون تحقيق ….

  2. الوالي السابق لولاية تيارت رفض الطعون المبررة المقدمة من مواطنين حرموا من الأستفادة من بعض رؤساء البلديات ورؤساء الدوائر الذين منحوا السكنات الأجتماعية بنسب عالية منحا غير عادل فمن المستفيدين من إستفاد إما عن طريق وسيط قريب من البلدية رئيس البلدية أو عن طريق وساطة على مستوى رئيس الدائرة ، وأن الوالي السابق لولاية تيارت ساعد كثيرا بعض رؤساء البلديات والدوائر على ظلم كثير من المواطنين ، وقد ذكرت سابقا بأن في إحدى البلديات من عائلة واحدة إستفاد أخوين إثنيين في حصة سكنية واحدة ، وفي بعض البلديات التي تم توزيع السكنات قبل الأنتخابات المحلية السابقة ظلم الكثير من المواطنين البسطاء المستحقين للسكن الذين وزعت السكنات على حسابهم لفائدة رؤساء القوائم الأنتخابية والذين كانوا أغلبهم من رؤساء البلديات السابقين….

  3. كان الوالي السابق لولاية تيارت متناغما تناغما مطلقا مع رؤساء البلديات والدوائر وعلى تنسيق تام معهم ، وأن القول بأنه مارس ضغوطا علي رؤساء البلديات والدوائر غير صحيح والأدلة موحودة..

  4. القول بأن الوالي السابق لولاية تيارت مارس ضغوطات على رؤساء الدوائر ، ورؤساء المجالس الشعبية البلدية أثناء التحضير لتوزيع السكنات الأجتماعية ، أرى شخصيا بأنه قول مبالغ فيه وهو محاولة فقط للتبرؤ من المشاركة في الظلم الذي مارسوه برضاهم ، فإذا كان الوالي السابق قد مارس عليهم ضغوظات في قولهم حسب النص ،ولو كانوا صادقين لماذا لم يواجهوه بتقديم الأستقالة ، وكلمة السيد والي المسيلة هي الحقيقة على ما يجري في أغلب البلديات…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق