الحدث الجزائري

سري للغاية الجزائر … والي الولاية هو في نفس الوقت محافظ جبهة التحرير و أمين المكتب الولائي للأرندي

مناد راضية
ـــــــــــــــــــــــــــــ
كشفت فضائح قوائم الإنتخابات المحلية في  عام 2017 ، و الطريقة التي تم بها تعيين قوائم المرشحين بشكل خاص في حزبي السلطة عن ” غول جديد ” اسمه بعض  ولاة الجمهورية السابقين، ففي أكثر من 7 ولايات أحصتها تقارير مراسلي   صحيفة  الجزائرية للاخبار شغل ولاة الجمهورية مناصب اضافية منها محافظ حزب جبهة التحرير الوطني ، و الأمين الولائي للتجمع الوطني الديمقراطي، وامين مكتب ولائي للأحزاب المجهرية، و هذا لا يدخل في باب التجني على السادة الولاة المحترمين لكن الوقائع تؤكد بالدليل وقوع تجاوزات خطيرة في أثناء ترتيب القوائم ، واقصاء من لا يرضى عنه السيد الوالي من القائمة، ففي ولايات عدة تقول روايات مراسلي موقع الجزائرية للأخبار غن قوائم مرشحي البلديات خاصة لحزبي السلطة تم ترتيبها في ديوان السيد الوالي ، و في حالات أخرى، تدخل السيد الوالي في إعادة ترتيب القائمة كما يرغب هو وحسب هواه لدرجة أن قائمة مرشحي حزب جبهة التحرير الوطني في بلدية  بولاية  غرداية ، تم تغييرها تماما بعد انتهاء المهلة القانونية، بأمر من السيد الوالي الاسبق  ودون أن يتحرك حزب جبهة التحرير، في ولايات الشرق تشير تقارير مراسلي الجزائرية للأخبار إلى  تجاوزات تورط فيها ولاة جمهورية تم تسجيلها في سطيف سكيكدة أم البواقي قسنطية والوضع الأشد خطورة تم تسجيله ولاية عنابة حيث تدخلت مصالح الولاية في أدق تفاصيل اسماء المرشحين، اما في ولايات الغرب فإن أغلب الشكاوى حول تدخل الولاة جائت من ولايات وهران مستغانم و تيارت حيث وقعت العديد من حالات خرق القانون .
أحزاب تفقد السيطرة على قوائمها بسبب التلاعبات والمحاباة

 

 

.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق