في الواجهة

هذه هي مبررات قرار هام للحكومة و وزارة الصناعة

عبد الحي بوشريط

من غير الممكن بالنسبة للحكومة الجزائرية طبقا لخبراء في الاقتصاد السماح بإستيراد السيارات اقل من 3 سنوات، لسبب جوهري هو أن مثل هذا القرار ستكون له تبعات خطيرة على الاقتصاد، فبينما تحاول الحكومة ادخال السوق الموازية السودائ في الآلة الاقتصادية الرسمية ، وسحب مليارات الدولارات المتداولة في السوق السوداء ، من غير الممكن لها السماح بمغادرة هذه الأموال للجزائر ، و كان هذا مبرر وسبب غلق ملف قرار فتح الباب امام استيراد السيارات اقل من 3 سنوات .
وكان وزير الصناعة فرحات أيت علي، قد اغلق نهاية الاسبوع الماضي في أثناء رده على اسئلة منتخبي مجلس الأمة الجزائري ، الباب تماما أمام امكانية فتح ملف استيراد السيارات اقل من 3 سنوات ، وبشكل نهائي أكد الوزير ضمنيا أن الدولة ترفض استيراد السيارات اقل من 3 سنوات، لسببين اثنين الأول يتعلق بـ ” عدم شرعية الأموال التي سيتم بها الاستيراد ” قانونا لأن الأموال يتم اقتنائها من السوق السوداء أو السكوار تحديدا حيث قال الوزير فرحات آيت علي إن اموال السكوار مجهولة المصدر ةو تم جلبها بطرق غير شرعية ، وقال الوزير فرحات آيت علي إن السيارات أقل من ثلاث سنوات، موجهة للسوق الأوروبية سيكون سعرها مثل سعر السيارات الجديدة في حال جلبها للجزائر وبالتالي فإن استيرادها غير مجدي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق