الحدث الجزائري

هذا هو سبب غياب أعضاء برلمان عن العاصمة

مرابط محمد
في آخر دورة للبرلمان بشكل خاص الكجلس الشعبي الوطني، غاب عدد كبير من اعضاء الغرفة السفلى لمجلس المشرعين الجزائريين، و بالرغم من أن اغلب دورات البرلمان الجزائري شهدت غيابات متكررة، فإن مبرر الغيابات الأخيرة كان أن اعضاء المجلس أو نسبة كبيرة منهم يشعرون بالتملل من تقديم موعد الانتخابات التشريعية التي باتت في حكم المؤكدة، كما أن اعضاء في البرلمان يتحركون من الآن من أجل العودة ، في حملة انتخابية ظهرت ملامحها منذ اسابيع .
ويتحرك عدد من أعضاء البرلمان منذ عدة اسابيع لترتيب العودة إلى المجلس الشعبي الوطني بعد الانتخابات التشريعية التي يجري التحضير لها منذ اقرار نتيجة تعديل الدستور، بعض اعضاء البرلمان أكدو رسميا أن عهدة أو ولاية البرلمان الحالي يغرفتيه، انتهت رسميا وأن الحملة الانتخابية ، بدات بالفعل ، وهذا ما ظهر من خلال عودة ما لا يقل عن نصف اعضاء البرلمان الغرفة السفلى إلى ولاياتهم الاصلية، و بداية ظهورهم مجددا في الأسواق، والمساجد ، لأن المنتخبين الكبار الحاليين يدركون تماما أن العودة هذه إلى البرلمان ستكون صعبة للغاية ، بسبب تغير المعطيات، وتشير تقارير مراسلي صحيفة الجزائرية للأخيار إلى أن 10 ولايات على الاقل تشهد منذ ايام و احيانا اسابيع ، اجتماعات يعقدها أعضاء البرلمان مع رؤساء جمعيات و شخصيات فاعلة في المجتمع، حتى أن بعض فيلات اعضاء برلمان تشهد لقاءات يومية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق