أمن وإستراتيجيةالحدث الجزائري

هذا هو اللواء محمد قايدي … معلومات لم تنشر من قبل حول اللوءا محمد قايدي رئيس دائرة الإستعمال والتحضير بالجيش الجديد

مرابط محمد

ولد اللواء محمد قايدي رئيس دائرة الإستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي الجديد المعين بموجب مرسوم رئاسي صدر في الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية في عام 1991 احدى قرى ولاية مستغانم، على عكس ما يروج حول ميلاده في تابلاط بولاية المدية، التحق في سن مبكر بمدرسة اشبال الأمة في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين، قبل التحاقه بمدرس اشبال الأمة حفظ القرآن الكريم في احدى زوايا ولاية مستغانم التي تنتشر فيها زوايا تحفيظ القرآن الكريم، الجنرال محمد قايدي يعد من بين الجنرالات القلائيل في الجيش الوطني الشعبي الذين حصلوا على تكوين في 3 تخصصات مختلفة وبرع فيها جميعا، فهو ذو تكوين قاعدي في سلاح المدفعية، وعمل فيه لسنوات، كما حصل على عدة دورات تكوين في الأمن والاستخبارات، وتقلد مناصب مهمة في هذا المجال، وشغل مناصب ادارية مهمة في تخصصات عدة، اشتهر الرائد محمد قايدي في منتصف التسعينات بسبب جرأته وشجاعته الشديدة ، كما عرف بإستقامته والتزامه الديني، رقي في عام 2014 إلى رتبة لواء ، وتقلد في عام 2018 منصب مدير مركزي بوزارة الدفاع الوطني لمديرية أمن الجيش، ساهم بشكل كبير في الحملة على الفساد التي نفذت في الفترة بين افريل 2019 و ديسمبر من نفس السنة، وباشرت مصالحه تحقيقت معمقة في اغلب قضايا الفساد التي عالجتها محاكم جزائرية لاحقا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. انه احد اسود الجزائر الاشاوس من ضباط فترة ما بعد الاستقلال من خريجي مدارس اشبال الثورة المشبعين بالروح الوطنية ومن الكفاءات العسكرية او النخبة التي يحوزها الجيش الوطني الشعبي المشبعي الذين دافعوا عن الجزائر في اصعب فتراتها ( فترة الدمار و الخراب و الدم) فكانوا في الصفوف الامامية انه من الشرفاء الذين حموا الجزائر في الفترة الاخيرة من تاريخها حينما جنبوها ما كان قد اعد لها و الحمد الله ان فوتوا على المتربصين بها .نتمنى من كل قلوبنا ان يؤيد الله هذا الاسد في كل خطوة يخطوها و ان يحفظه هو و كل رفاقه في الجيش الوطني الشعبي من ضباط و ضباط صف و جنود ان الله معكم و من امامكم و خلفكم و على يمينكم و يساركم و ترعاكم ملائكة الرحمن و تصاحبكم دعواتنا و دعوات كل الخيرين و الشرفاء و الاولياء يا احفظهم و احفظ ولات امورنا امين .

  2. باش تدخل لراسي بلي هو إنسان وطني و يخاف ربي و تقلد رتب متقدمة غير فوتها
    الفريق التوفيق و جناح الرئاسة جد متقدم
    إما انه ذو وجهين
    او ان هناك مخطط

  3. و لماذا تشك في وطنيته و هل هناك مقياس لقياس الوطنية .و حسب ما نشاهد في الشارع يوميا اصبحت الوطنية عملة نادرة جدا جدا فالوطنية سلوك و ممارسة فالوطنية امتثال للقانون اولا و احترامه و دفع الضريبة و حماية الملك العام و المحافظة عليه اما هذا الضابط يكفيه انه كان يجوب الوديان و الشعاب و الغابات و الصحاري يبيت في العراء و في الحر و البرد دون ماء و لا مؤونة احيانا و في المقابر و و و و هو و امثاله من الضباط و ضباط الصف و الجنود يواجهون الموت كل لحظة في الوقت الذي كان هناك من يغطي ابناءه بغطاء ثاني و يضعهم تحت جناحه خوفا عليهم نزلة برد و منشغل بالنهب و جمع المال ما دامت الدولة منشغلة بالارهاب هؤلاء ضحوا بارواحهم لتاتي انت و تشكك في وطنيتهم فلولاهم لكنت لاجئا تسكن خيمة ان تكرمت عليك بها احدى الدول الراعية للارهاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق