أخبار هبنقة

نشرة أخبار من تلفزيون خاص في عام 2024

 

 

 تقول نشرة الأخبار للقناة الجزائرية  المصنفة  الأولى عالميا، إن وزيرة التربية  أكدت  أن  مصالحها ماضية في مشروع   فرنسية كتاب التربية الإسلامية،  ويقول وزير الشؤون الدينية  غنه أمر الأئمة في  المساجد  بإلزام  المصلين في صلاة الجمعة بتسديد مبلغ 1000   دينار تبرع  إجباري  لإنهاء  مشروع  المسجد الأعظم،  وأمر  وزير الشؤون الدينية    الأئمة أيضا   بأن تشمل خطبة الجمعة   تحذير المصلين من  مطالبة الدولة    بتخفيض الأسعار  ورفع الأجور ، ويقول مقدم الأخبار ان  وزير الصحة أكد  الجزائر   رفضت طلب الرئيس الأمريكي   السابق   دونالد ترامب   من أجل  الحضور لتلقي العلاج  في الجزائر،  ويقول  مقدم النشرة  أيضا إن  الوزير الأول   أكد أن فخامة الرئيس يتابع التطورات على الساحتين الداخلية والخارجية ، ويقر في كل الأمور المتعلقة  بالشأن الوطني والدولي .

     فلنتصور أننا  ركبنا آلة الزمن  لرؤية  المستقبل  وفجأة هبطت بنا الآلة  في مقر قناة تلفزيون أجنبية  في الاوراق جزائرية في الواقع    تبث من الجزائر،   وتملك سجلا تجاريا  مشطوبا في لندن أو في عمان بدولة  الأردن، لا علينا  من مشاكل القنوات الأجنبية الجزائرية  الخاصة،   فلننظر إلى محتوى النشرة الإخبارية ،  يقول مقدم النشرة  الإخبارية في  تقريره ” بداية  اشرف  رئيس  الحملة  الإنتخابية  للمرشح الحر  للانتخابات الرئاسية عبد العزيز بوتفليقة  إن الجزائر لن تتخلى عن   العمل لصالح الفئات المحرومة   ”  و يقول   مقدم  الأخبار  أيضا تنفرد  قناتنا بعرض  الصور الأولى للقمر الصناعي  التي التقطها القمر الصناعي  للمديرية العامة للأمن الوطني لمدينة الجزائر .       

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق