ولايات ومراسلون

مُربّي الأبقار و الأغنام في ولاية تلمسان يتنفّسون الصّعداء.

نظرا للوضع الحالي الذي يمرّ به الغرب الجزائري و بالأخصّ ولاية تلمسان بسبب نقص تساقط الأمطار، الذي أدّى إلى تراجع نسبي في نقاط الموارد المائية (آبار و سدود) و بالتالي غياب الغطاء النباتي، لاسيما في المناطق الرّعوية.
لهذه الأسباب و من أجل مرافقة مربّي الأنعام بصفة عامة و مربّي الأبقار الحلوب بصفة خاصّة، اتّخذت مديرية المصالح الفلاحية لولاية تلمسان للتسريع بتجسيد الإجراءات منها:
تمويل مربّي الأبقار الحلوب بعلف المدعّم من طرف الوزارة عن طريق الديوان الوطني لتغذية الأنعام الذي يوفّر هذه المادة إلى مربّي الأبقار بسعر محدّد يُقدّر بــ 2800 دج للقنطار.
توفير مادة النخالة إلى مربّي الأبقار المنخرطين في جهاز دعم الحليب تطبيقا للمنشور الوزاري بإرسال قوائم إسمية لهذه الفئة من المربّين إلى المطاحن المتواجدة عبر تراب الولاية قصد أخذها بعين الإعتبار.بالإضافة إلى أنّ هذه العملية ستتوسّع إلى كافة مربّي الأغنام للولاية.
كما استفاد مربّي الأغنام المتواجدين بـ 12 بلدية معنية بجهاز الشعير المدعّم من حصّتهم الأولى و هم يُباشرون في الإستفادة من الحصّة الثانية.
ثمّ إنّ القائمة الإسمية الأولى توسّعت إلى قائمة الطعون و التي حرص عليها مدير المصالح الفلاحية لولاية تلمسان و أخذها بعين الإعتبار.
(نوميديا جروفي)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق