رأي

مهزلة الكتابة!!

د. صادق السامرائي

صادق السامرائيأكتبُ كقارئ، فهل تساءلتَ أخي الكاتب كيف تعينني على أن أقرأ ما تكتبه أو تشدني إليه؟

أخي الكاتب هل فكرتَ بما تكتب؟

هل راجعت وحررت ورتبت وهذبت عباراتك وكلماتك وزبدة قولك، وشوقتني للقراءة؟

تنشر صفحات متعددة وتفتتحها بكلمات متنافرة منفّرة وبأخطاء وسقطات، وإضطرابات أسلوبية وتعبيرية، وغموض وتعقيد وبمفردات بائسة، وتريدني كقارئ أن أتابع هذربات قلمك على السطور، وتتصور بأنكَ تكتب وتقدم عملا نافعا!!

أخي الكاتب إحترمني كقارئ!!

أخي الكاتب، أكتب بوضوح ودقة، وتعلم أدوات الكتابة وأساليبها، فليس كل مَن وجد نفسه يستطيع أن يسوّد السطور، يحسب نفسه كاتبا، كالذي يبيض بيت شعر كل حوْل، فيتوج نفسه رب شعر وإمام شعراء.

ولو قُرِأتْ كتاباتنا بعيون طبيب، لتبين ما فيها من العاهات والإنحرافات، والمشاعر السلبية والمواقف العدوانية.

فمعظم ما نكتبه عبارة عن هذيانات نسميها كتابات!!

فلكل فن من فنون الكتابة أدواته وأساليبه وآلياته، فهل درسنا وتعلمنا مهارات الكتابة؟

الكتابة ليست نزهة وهمية على السطور، وظهور في المواقع والصحف.

الكتابة رسالة إنسانية ذات إرادة حضارية منيرة.

فاحترموا الكلمة، ولا تصنعوا من النور نارا!!

د. صادق السامرائي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق