رياضة

مطالب من حملة شهادتي ليسانس وماستر بالإدراج ضمن تخصصات مدارس تكوين مدربي الفرق الرياضية

 أوضح وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، ،خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة لطرح الأسئلة الشفوية،  رد على سال تقدمت به عضوة  البرلمان  نورة بوداود يتعلق بـ ” عدم إدراج شهادات الماستر والليسانس لخريجي الجامعات ضمن الشهادات المؤهلة للتدريب في الفرق الوطنية والأندية، مثلما يُقره القانون الأساسي للمدربين في المرسوم التنفيذي رقم 06/ 297 المؤرخ في 2 سبتمبر 2006 ، ورد السيد خالدي أن “المشكل هو في معادلة الشهادات بين وزارته ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي .” وقال في هذا الشأن أن الوزارتين “يُنسقّان بينهما لإصلاح شامل لمنظومة التكوين في مجال النشاط الرياضي ، قصد وضع سياسة عامة ومُندمجة ، تُفرز لنا برامج وشهادات مُوحّدة ومُعترف بها في من قبل المؤسسات، على أساس معايير مضبوطة ، تأخذ في الحسبان متطلبات وتخصصات النشاطات الرياضية واحتياجات سوق العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق