إقتصادالحدث الجزائري

مشروع قانون بالغ الأهمية فوق طاولة الحكومة بقتراح من وزارة المالية

لراس حبيب

تعقد الحكومة الجزائرية في وقت قريب اجتماعا هاما لبحث وضعية بورصة الجزائر ، و وضع الاطار القانوني الكامل للتدابير التي ستسير بورصة الجزائر في فترة لاحقة، الملف الذي ستحيله إدارة بورصة الجزائر عبر وزارة المالية على مجلس الحكومة في انتظار العرض النهائي على مجلس الوزراء ، تعمل الحكومة الجزائرية على تطوير بورصة الجزائر عبر تدابير هامة جديدة، ستضمن توفير سيولة مالية لتمويل المؤسسات العمومية والخاصة ، الاجراء الأهم المقرر هو اعفاء ارباح البورصة أو الارباح التي يتم جنبها من المضاربة في الاسهم و تداولها من الضرائب إلى غاية عام 2023 ، بالإضافة إلى وضع منظومة تسير رقمية ، و كشف مدير عام بورصة الجزائر يزيد بن موهوب عن مشروع وضع منظومة تسعير رقمية لأسهم المؤسسات الرقمية وهو المشروع الذي وصف ب ” الهام جدا” والذي سيسمح بالحصول على سيولة مالية بسوق البورصة الجزائرية .

كما اضاف أن المشروع يرمي, في مرحلته الأولى, الى استحداث بورصة افتراضية بين الوسطاء و بورصة الجزائر .

ويرتقب في المرحلة الثانية انشاء ” تجارة” و تسعيرات الكترونية بواسطة الهواتف المحمولة والحواسيب بالنسبة للمساهمين والمستثمرين, على حد قوله.

واسترسل يقول “يعرف المشروع الذي بادرت به وزارة مالية تقدما كبيرا و نحن الآن في مرحلة استكماله و الاختبارات حيث نأمل, اذا سمحت الظروف الصحية, بتنفيذه سنة 2021″.

و فيما يتعلق بتقييم سوق البورصة, قدم ذات المسؤول رقم 450 مليار دج تمثل الرأسمال مع 5 شركات مسعرة بالبورصة موضحا أنه رغم ضعف هذه القيمة فان البلد يتوفر على عدد كبير من المؤسسات العمومية والخاصة التي تملك الوسائل و الشروط المناسبة من أجل الاستثمار في بورصة الجزائر .

في هذا الشأن, أكد السيد بن موهوب على مزايا السوق المالية لاسيما في المجال الجبائي مع اعفاءات للضريبة على الفوائد التي تمنحها الدولة الى غاية 2023 لجميع المؤسسات التي تطلب أموالا.

كما اقترح المدير العام للبورصة اعادة بعث مشروع ادراج ثماني (8) مؤسسات عمومية الذي تمت المبادرة به سنة 2013 غير أنه تم تجميده قائلا ” سنحقق أرباحا من خلال ادخال بعض المؤسسات العمومية في سوق البورصة و استعادة تلك التي كانت ضمن مشروع 2013 بهدف فتح المجال أمام شركات أخرى”.

و أوضح المتدخل أن اللجوء الى هذه الوسيلة من التمويل الدائم سيعزز النمو و يحافظ على مناصب الشغل و على هذه المؤسسات أيضا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق