رياضة

مشاريع شبانية غير مستغلة بولاية تبسة وتفسير وزير الشباب والرياضة للوضعية

أكد وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي،  أن ولاية تبسة استفادت من 213 مشروعا شبانيا ورياضيا “غير مستغل بسبب غياب المُسيرين لها “.

وأوضح الوزير ،خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة لطرح الأسئلة الشفوية، في رده على سؤال للنائب الصديق بخوش من تبسة، حول انعدام المرافق الرياضية بهذه الولاية : “هذه الجماعة المحلية استفادت من 213 مشروعا ومنها ما هو مجهز، لكنها غير مستغلة لغياب المُسيرين والمُستخدمين الذين يسهرون على شأنها .

وأضاف  معلقا :” في الجزائر المشكل ليس في نقص المنشآت الرياضية بل في تسييرها.”  وتاسف قائلا :”  هناك منشآت رياضية جاهزة للتسليم، لكنها مُغلقة في وجه الشباب “.

وبعث  الوزير برسائل مطمئنة قائلا :” حاليا استفاد قطاعنا من 2000 منصب شغل ( الإدماج المهني) وسوف نعمل لإعادة فتح هذه المنشآت وأخرى قابلة للتسليم .

ولم يخف هذا الوضع  مصرحا :”  نحن نسعى حاليا لتدارك هذه الوضعية وإيجاد الحلول لها من خلال توفير العدد اللازم من المستخدمين ” .

وتابع الوزير خالدي ان للمناطق الحدودية ومناطق الظل نصيبا من التنمية في قطاع الشباب والرياضة ، مؤكدا أن “هناك مجهودات لدعم تلك الجهات وجعلها أكثر جاذبية ، إذ يتم دراسة سبل رفع التجميد على بعض المشاريع وانجاز عدة منشآت ، ضمن برنامج الشريط الحدودي والهضاب العليا ، في انتظار الموافقة عليها من طرف وزارة المالية ( ميزانية 2021)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق