الحدث الجزائري

مراجعة قاون البلديات .. الرئيس تبون يكشف

لراس حبيب

ستعمل  الدولة على مراجعة  قانون  البلدية طبقا لتصريح الرئيس عبد المجيد تبون  الذي  أكد  أن  الهدف  سيكون الوصول إلى مساواة   بين البلديات الفقيرة و الغنية .

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم السبت، إن الدولة الجزائرية ستعمل على مراجعة جذرية للجماعات المحلية سنة 2022، متوقعا أن نسبة المشاركة في المحليات ستكون أكبر من التشريعيات الماضية.

وأكد الرئيس بعد الإدلاء بصوته الانتخابي بالعاصمة، أن بعض البلديات التي لم تسجل مترشحين للانتخابات البلدية، حقيقة فيه من بين 1541 بلدية تم تسجيل 8 بلديات لم ترشح قوائم، ستكون هناك لجنة تسيير في انتظار تنظيم انتخابات في هذه البلديات عندما تتهيأ الظروف”، يضيف تبون.

وأضاف الرئيس تبون أنا شخصيا ومنذ تخرجي في 1969، وحتى للماضي القريب جدا، ابن الجماعات المحلية، والبلديات اليوم هي الخلية الأساسية للدولة الجزائرية، مشيرا إلى أن هناك من بين 1541 بلدية عبر الوطن، ما يفوق 900 بلدية فقيرة جدا، فيما تتواجد بلديات أخرى غنية.

ولأجل المساواة بين البلديات الغنية والفقيرة، أكد رئيس الجمهورية، أن هناك تغيير في قانون البلدية والولاية سنة 2022، ويأتي هذا القانون لإعطاء البلديات إمكانيات لتتبنى سياستها، والتي تتماشى مع إمكانياتها المالية.

وتابع: المؤسسة القاعدية للدولة هي البلدية، حقيقة ليس لهم صلاحيات قوية اليوم لأنها تتطلب إمكانيات، لكن سيتم مراجعة جذرية لقانون الجماعات المحلية”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق