رياضة

مبادئ واساسيات تدريب كرة القدم … التحضير البدني للاعب الناشئ

اجريت العديد من الدراسات الحديثة الخاصة في الاعداد البدني للاعب الناشئ واتفقت على ان معدل جري اللاعب من خلال المنافسة او المباريات وصل الى مايقارب 9 الى 10 الاف متر
وهذا فرض على المدربين والمعدين البدنيين العمل على بناء اللاعب بدنيا ليكون قادرا على التحمل مع الضغط العالي للمنافسات والتدريب وبالتالي ضمان نجاح العملية التدريبية
ومن المعروف ان الجاهزية الفنية والذهنية تعتمد على الحالة البدنية للاعب

وهنا سنذكر بعض العناصر البدنية واهميتها

– السرعة والقوة والتحمل اصبحت من الاهمية في كرة القدم الحديثة بحيث ان برمجتها تتطلب
المزيد من العمل العلمي السليم لانها العناصر الاكثر حاجة لذلك اطلق عليها مصطلح مثلث اللياقة البدنية
الهام والضروري ومنه تتفرع كل العناصر الاخرة مثل تحمل القوة تحمل السرعة وغيرها

– المدربون يقوموا بإعداد اللاعبون من الناحية البد نية للمراحل السنية بجانب التحضير الفني
والجانب النفسي والقاعدة هنا انه بدون الاعداد البدني تكون العمليات الاخرى ناقصة وغير مكتملة

– تطوير التحمل

– التحمل الأساسي ( الهوائي ) : له تأثير على جميع صفات التحمل الأخرى والصحة العامة ودور هذه المرحلة هو منع الإصابات وتساعد في تنفيذ وتحسين المهارة .

اللاعبين الذين يمارسون اللعبة ورياضات أخرى سوف يتطور التحمل لديهم بسهولة عن طريق التدريب المستمر بالكرة – التدريب المتقطع أو المباريات التدريبية .

التدريب بشدة متوسطة ( 70% – 80% ) تساعد في بناء الاحتياطي الأوكسجين وتحسين العمل لكل من الجهاز العضلي والقلب
التدريب الهوائي (القدرة الهوائية ) يتم تطويره ابتداء من 14-15 بالتدريب المتقطع ( تأثير هذا التدريب على القلب )والجهاز التنفسي والتعود على العمل
في حالات التعب ( 80%-90% ) مباريات مصغرة ( هوائي – لا هوائي )

التحمل الهوائي العالي يتم في مرحلة البلوغ ومن خلاله يتحدد أداء اللاعب الناشئ في المستقبل وفي هذه المرحلة تكون القدرة أكبر وتحمل التعب .

تطوير السرعة

السرعة عامل أساسي وحاسم في كرة القدم الحديثة ويجب التدريب في سن مبكر 9 – 13 سنة ( مسافات صغيرة ) 10 – 20م وفترات راحة طويلة
التوافق ( قفز الحبل – الخطوات – تغيير الاتجاه – التدريب بالكرة أساسي لتنمية السرعة )
– سرعة رد الفعل – بالكرة تساعد اللاعبين للوصول للمواقف الحقيقة في المباريات
تحمل السرعة أو السرعة المقرونة بالقوة ( لا هوائي ) (80-100م ) ابتداء من سن 16 إلى 17 سنة
التدريب لتحسين الأداء في سن 16 – 17 سنة للوصول لأعلى سرعة ( اللاهوائي مع إفراز حامض اللاكتيك) التدريب بشدة عالية بالكرة وبدون الكرة
– أخيراً الأخذ بعين الاعتبار الراحة بين التكرارات والمجموعات للاستشفاء الكامل ( 100 – 110 م ) .

تطوير المرونة – الرشاقة

أجسام الأطفال مرنة بصورة طبيعية وجميع التمرينات يجب أن تشمل المرونة وسهولة الحرك لمنع إصابات المفاصل والعضلات يجب العمل على تطوير المرونة وخاصة للعضلات الضامة ، المفاصل وكذلك مرونة العمود الفقري والتوازن وكذلك الجهاز العصبي العضلي
المرونة خاصة عند نمو اللاعبين وبعد تدريبات القوة و يجب أن يكون هناك توازن بين التمديدات الثابتة والمتحركة وهي تساعد في نهاية التدريب على الاسترخاء

تطوير القوة

قبل البلوغ ( 12 – 14 سنة ) هي بداية التدريب لجميع عضلات الجسم وخاصة العليا وهي مقدمة لتدريب القوة ( استعمال وزن الجسم فقط )
التدريب بثقل او قوة مطبقة خارجية متوازنة من( 15 – 16 سنة ) مع الاحتياط بتنفيذ الدقة في أداء التدريب – مراعاة الحالات الفردية
القفز وسرعة رد الفعل تعطى تدريجياً من 14-15 سنة ) لتقوية وتهيئة الأربطة والغضاريف والعضلات الضامة
ومع الصغار ( 10 – 12 سنة ) استعمال أحبال القفز والدوائر لتطوير مرونة العضلة والسرعات والخطوات السريعة
تدريب القوة للصغار يجب أن يتم تحت إشراف مدربين مؤهلين و بشدة تتناسب واعمارهم .

تطوير التوافق

التوافق مطلب رئيسي لتنفيذ وتطوير المهارة الفنية وتبدأ من 8 سنوات وتستمر من 9 – 12 سنة للتأكد
التوافق مطلوب لتعويض نقص الحركة في هذه الأيام
من الضروري هذا النوع من التدريب خلال مراحل النمو لأنها تساعد على توازن الجسم والتحكم بالكرة
تدريب التوافق تدريب يعطى بأي عمر كان وهناك فرو قات بين شعب وآخر وإنها عامل وراثي ولكن يمكن أن تكتسب

بعض المراكز التدريبية شملت تدريبات خاصة وبرامج لتطوير التوافق والمدربين المختصين في هذا المجال.

– الكابتن سومر البدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق