أمن وإستراتيجية

ماهو شكل الحرب الأمريكية الكورية الشمالية حسب جنرال أمريكي

المحرر العسكري / وكالات
ـــــــ
بينما تكرر كوريا الشمالية تجارب الصواريخ الباليستي بعيدة المدى ، تخطط أميريكا للرد على التحدي الكوري الشمالي بحرب جوية صاروخية خاصة قد تكون حربا لم يسبق لها مثيل فقد أعلن قائد القوّات الجوّية الأميركيّة في المحيط الهادئ، الجنرال تيرنس أوشنيسي، أن بلاده وحلفاءها يُعدّون لاستخدام “قوّة سريعة قاتلة ومدمّرة” ضدّ كوريا الشماليّة، إذا دعت الحاجة إلى ذلك.
ونقلت شبكة تلفزيون “فوكس نيوز” عنه قوله، إنّ “كوريا الشماليّة تُشكّل تهديداً مباشراً للاستقرار الإقليمي”. ومع ذلك، اعتبر الجنرال الأميركي أن الدبلوماسيّة هي أولويّة لمعالجة هذه المشكلة مع بيونغ يانغ.
وفي الوقت نفسه، أوضح الجنرال انّه “إذا دعت الحاجة، نحن على استعداد للردّ بسرعة قاتلة وساحقة ومدمّرة، في الوقت والمكان اللذَيْن نختارهما بأنفسنا”.
وتفاخر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، بانّ كامل اراضي الولايات المتّحدة باتت “في مرمى” صواريخ بيونغ يانغ، “في ايّ مكان وفي أيّ وقت”، بعد التجربة الناجحة لاطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات الجمعة.
وأجرت القوّات الاميركيّة الاحد، تجربة ناجحة باطلاق صاروخ متوسّط المدى من طائرة “سي-17” تابعة لسلاح الجوّ، اثناء تحليقها فوق المحيط الهادئ، نجحت وحدة من منظومة “ثاد” في الاسكا في “رصد وتعقّب واعتراض الهدف”، بحسب وكالة الدفاع الصاروخي.
وكانت كوريا الجنوبيّة قد اعلنت بعد اطلاق الصاروخ الكوري الشمالي، انّها ستُسرّع وتيرة نشر منظومة “ثاد” على اراضيها، ما استدعى تحذيراً شديد اللهجة من بيونغ يانغ وكذلك من بكين.
ومنظومة “ثاد”، ليست معدّة لاعتراض صاروخ باليستي عابر للقارات. ويُعوّل الجيش الاميركي في هذا الامر على منظومة اخرى هي “جي ام دي” التي تمّ نشرها في الاسكا وكاليفورنيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق