ولايات ومراسلون

ماذا قال والي ولاية البويرة عن موسم الحرث والبذر ؟

البويرة -والي الولاية يعطي إشارة انطلاق حملة الحرث و البذر ويراهن على زراعة السلجق( الكولزة) لتقليص فاتورة الاستراد

انطلقت بولاية البويرة حملة الحرث والبذر للموسم الفلاحي 2020/2021 وذل ك بتسخير كل الامكانيات المادية والمعنوية لانجاح الموسم والمراهنة على بلوغ 70558 هكتار في كل من سهل الحمزاوية والاسنام.

حملة الحرث والبذر هذه اشرف عليها والي الولاية السيد لكحل عياط عبد السلام بالمزرعة النـموذجية “هيشر علي ” ببلدية عين بسام.
. حيث وقف على مختلف الإجراءات المتخذة قصد إنجاح حملة الحرث والبذر ، واستمع بعين المكان لشرحات حول مؤشرات القطاع وعرض وبالأرقام للوسائل الـمـادية و البشرية الـمسخرة لزرع ما يقارب 70558 هكتار والتي جند لها 3564 جرار ، 2733آلة حرث،2165 آلة لتوزيع الأسـمدة، 415 قاطرة، 343 آلة لتوزيع الحبوب والتي ينتظر أن تـمس زرع 48537 هكتار من القمح الصلب ، و7145 هكتار من القمح اللين ، 13613 هكتار من الشعير بالإضافة إلى 1263 هكتار من الخرطال فضلا عن زراعة السلجق (الكولزة) كتجربة رائدة و الأولى من نوعها بالولاية والتي اعطت نتائج مشرفة.

وفي تصريح للجزائرية للاخبار اكد والي الولاية أن البويرة ولاية فلاحية بامتياز، لها من المؤهلات ما يمكنها من المساهمة في التقليص من فاتورة الاستراد خاصة في مجال الحبوب والدليل هو التجارب التي تعرفها الولاية في مختلف الشعب الفلاحية على غرار هذه المزرعة النموذجية ومزرعة بوشرعين بالاصنام اللتان خاضتا هذا الموسم في تجربة رائدة وهي زراعة السلجق( الكولزة)، وهو ما يستلزم كل الدعم و المرافقة لتشجيع الفلاحين الذين برهنوا على ارض الواقع استعدادهم للمساهمة في الاكتفاء الذاتي و بالتالي المساهمة في تقليص فاتورة الاستراد.

البويرة هطال ادم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق