مجتمع

ماذا قال المتهمون الثلاثة في قضية قتل المحامية بالبويرة لقاضي التحقيق في محكمة عين بسام ؟

هطال آدم

كان تقرير الطبيب الشرعي اهم عنصر في التحقيق حول قضية اغتيال محامية بولاية البويرة،  لأن التقرير حول وضعية جثمان الضحية المتوفاة ، و وضعية الضحية الثاني، كان أحد اهم  عناصر الاثبات  في قضة مقتل المحامية بولاية البويرة ،  كما أن  التحريات السريعة  التي باشرتها الجهات المختصة في التحقيق،  المتهمون   حاولوا تضليل قاضي التحقيق وابعاد وقائع القضية عن موضوع جريمىة القتل  بينما حاول أحد المتهمين التملص بشكل كلي  من المسؤولية ،  وقد  أكدت أن الشبهات كانت تدور حول المتهمين الثلاثة الموقوفين الآن في الحبس الاحتياطي،  وتشير معلومات تحوزها صحيفة الجزائرية  للأخبار  الى ان قاضي التحقيق واجه المتهمين  بالأدلة، الرواية  الأولى تقول إن  سيارة الضحية وخطيبها تم  توقيفها في الطريق ثم  قام واحد من المتهمين بتوجيه ضربو قوية على رأس  خطيب المحامية  افقدته الوعي  بعدها تم قتل الضحية، بوحشية.

 وكانت  نيابة محكمة عين بسام، غرب البويرة، عشية امس بايداع المتهمين  الثلاثة  المشتبه فيهم بقتل المحامية ” ط. ياسمين “، صاحبة 28 سنة، الحبس الاحتياطي، في انتظار استكمال مجريات التحقيق، ومثولهم للمحاكمة في التهم المنسوبة إليهم.وكان المتهمون الرئيسيون الثلاثة، الذين أوقفوا مباشرة بعد الحادثة، بحسب ما أفادت به مصالح النيابة، في بيانها، وهم “ص. ص. ح”، 29 سنة و”ع. أ”، 32 سنة، و”ع. م. ي”، 23 سنة، قد مثلوا نهار الاحد أمام وكيل الجمهورية بمحكمة عين بسام، رفقة شهود آخرين، وعائلة الضحية كطرف مدني، حيث استمرت جلسة السماع الأولى لعدة ساعات، قبل أن توجه إليهم تهم جناية القتل العمدي عن سبق الإصرار والترصد، تكوين جماعة أشرار بغرض الإعداد لجناية، محاولة الفعل المخل بالحياء بعنف، جنحة الضرب والجرح العمدي باستعمال السلاح .

البويرة هطال ادم

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق