ولايات ومراسلون

ماذا فعل رئيس الخدمات الاجتماعية بولاية بشار ؟

ب اسينان
استجابة لمتطلبات الوضع الصحي الراهن والمتعلق بوباء كورونا، وأمام الحاجة الملحة لمصلحة الخدمات الاجتماعية من طرف عدد معتبر من موظفي الجماعات المحلية، ارتأى رئيس الخدمات الاجتماعية بالولاية رفقة طاقم متكامل أن يجاري الزمن، فاستغل فترة انقطاع الخدمات بسبب انتشار الوباء لإعادة تهيئة المطعم التابع للخدمات الاجتماعية وتنظيفه وتعقيمه كما الحرص على ترتيبه بما يليق وتطلعات الموظفين، كما عمد على تقوية الخدمات الصحية بالتركيز على العيادة الصحية التابعة للمصلحة تحت رئاسة رئيس الخدمات الاجتماعية وإشرافه، فيما حرص ومباشرة بعد إلحاح الموظفين ذوي الدخل الضعيف بحاجتهم الملحة لخدمات الإطعام على ترقية الوجبات شكلا ومضمونا كما أضاف خدمات نوعية تشمل حتى الموظفين خارج القطاع والراغبين في الاستفادة من مطعم الولاية بتمكينهم من اقتناء وجبة متكاملة بثمن رمزي تستجيب لكل متطلبات النظافة و قواعد الصحة العامة، مع الإلحاح على ضرورة احترام البروتوكول الصحي من تباعد جسدي وارتداء للكمامات وغسل للأيادي وغيرها من متطلبات النظافة بشكل عام
هذا وقد أفصح رئيس الخدمات الاجتماعية على تطلعات المصلحة بخصوص العطل الصيفية وترقيتها لمستوى أعلى بالتنسيق مع جهات وولايات أخرى تحت إشراف السيد والي الولاية و بالتشاور والتعاون مع الطاقم المحلي للخدمات الاجتماعية بالولاية الذي يبذل قصارى جهده للاستجابة لتطلعات الموظف وأن يكون على مستوى أرقى من مجرد خدمات روتينية رغم الحرص على الحفاظ على طابعها الاجتماعي كونها موجهة بالأساس لحماية الفئة الأضعف وتوفير متطلباتها في إطار تحقيق التوازن الاجتماعي الذي تسعى له الدولة الجزائرية بكل هياكلها ومؤسساتها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق