إقتصادالجزائر من الداخل

ماذا طلب وزير التجارة كمال رزيق من صاحب مصنع في ولاية البليدة ؟

لراس حبيب

طلب وزير التجارة من صاحب مصنع في ولاية البليدة، اعتماد المحاسبة التحليلية في ضبط حسابات مؤسسته مخاطبا من خلاله كافة اصحاب المؤسسات الجزائرية ، في ذات الوقت شدد على أن كل اصحاب المصانع يجب أن يضعوا في حسابهم التصدير ن ليس فقط من خلال تخصيص نسبة من المنتجابت بل ايضا من خلال تحسين نوعية ما ينتج وجعله ملائما للتصدير ، و أكد وزير التجارة, كمال رزيق, يوم الاثنين بالبليدة على ضرورة تطبيق المحاسبة التحليلية في المؤسسات الإقتصادية والصناعية بهدف ضمان الدخول للسوق الأجنبية.

وقال السيد رزيق مخاطبا مدير إحدى المؤسسات المختصة في إنتاج الحلويات بالمنطقة الصناعية ب”بن بولعيد” بالبليدة والتي خصها بزيارة عمل أنه “يتوجب على كافة المؤسسات اعتماد وتطبيق المحاسبة التحليلية من أجل التحكم في تكلفة الإنتاج غير المباشرة و بالتالي التأثير على الأسعار وضمان رهان المنافسة مما يفتح أبواب السوق الأجنبية”.

و شدد وزير التجارة على “ضرورة تخصيص نسبة معينة من الإنتاج للتصدير لضمان مكانة في السوق الإفريقية على الأقل خاصة مع تفعيل قريبا منطقة التبادل الإفريقي الحرة والتي تم المصادقة عليها من طرف البرلمان بغرفتيه وتنتظر التوقيع عليها من طرف رئيس الجمهورية”.

وأشار ذات المسؤول إلى أنه “بتخصيص حصة من الإنتاج للتصدير سنتمكن من ضمان السوق الافريقية”, لافتا إلى أن “ضرورة إستهداف 53 دولة إفريقية” حتى لا نضيع السوق الافريقية مثلما حدث مع السوق العربية والأوروبية.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق