في الواجهة

كورونا الجزائر … الجزائر العاصمة وهران البليدة سطيف … هذه هي الولايات الموجودة في الخانة الحمراء

م آيت سالم

القرار الاخير الصادر عن   مصالح الوزير الأول  الخاص بتعديل  الحجر المنزلي بعد ارتفاع عدد الحالات اليومية ،  و تعديل  طبيعة التدابير الوقائية المقررة من قبل الحكومة  للتعامل مع جائحة وباء فيروس كورونا،  التي اتخذتها الحكومة في آخر اسبوعين  بني على اساس احصاءات الزيادات اليومية المسجلة لعدد المرضى بوباء  فيروس كورونا في الولايات ، وتشير الارقام المصرح بها من قبل وزارة الصحة إلى أن الولايات  المصنفة  بشكل غير معلن بأنها مناطق ساخنة أو في الخانة الحمراء هي الولايات  التي يزيد فيها عدد الصابات المسجلة يوميافي المتوسط الشهري  عن 5  حالات، وفي هذه الخانة  تقع ولايات الجزائر العاصمة  قسنطينة  سطيف  وهران،  اضافة إلى عين الدفلى التي تحتل مؤخر ترتيب الولايات.

و تصنف تقارير وزارة الصحة الجزائرية ولايات بعينها في الخانة الحمراء وولايات أخرى في الخانتين البرتقالية والخضراء، وبناء على هذا التصنيف قررت الحكومة  في بدايات  أزمة  تفشي وباء  كورونا ، اخضاع ولايات بعينها لإجراءات الحجر الجزئي المشدد الذي يسمح بموجبه بالتنقل خارج البيوت لـ 8 ساعات يوميا فقط من اصل 24 ساعة،   وتم ايضا بموجبه اخضاع ولاية البليدة للحجر الكليفي بداية  تفشي الوباء أيضا، التصنيف هذا هو الذي دفع الحكومة لتغيير تدابير الحجر ، وسيدفعها لتغييرها بمعنى أنه قد يحدث مستقبلا أن يرفع الحجر الكلي عن ولاية البليدة ويطبق في ولاية أخرى أو يرفع عن العاصمة وينتقل إلى ولاية أخرى، وقد تصل الامور إلى حد تنفيذه في كامل التراب الوطني في حال انفلات الأمور .
التصنيف في الخانة الحمراء لا يتعلق فقط بعدد الاصابات المؤكدة المكتشفة بل يعتمد على نسبة انتشار الوباء في البلديات ، وحجم الزيادة اليومية نسبة لعدد الإصابات الاجمالي، فإذا فاق نسبة زيادة العدد 30 بالمائة من مجموع الاصابات فإن الوضع يكون خطيرا كما وقع في عدد من الولايات في الاسبوع الماضي، و تصنف حاليا الولايات الخاضعة للحجر الجزئي المشدد في الخانة الحمراء، أما الولايات المصنفة في الخانة البرتقالية فهي الولايات التي تتزايد
فيها حالات الاصابة بالوباء ولكن بنسبة مقبولة أو طبيعية لا تشكل اي خطورة ، اي بنسبة اقل من 5 بالمائة ، الولايات الموجودة في الخانة الخضراء هي الولايات التي لم تسجل فيها اي زيادة في عدد حالات الاصابة، بالرغم من تحسن الاوضاع في عدد من الولايات الخاضعة للحجر الجزئي المشدد، فإن السلطات ترغب في تأكيد حالة التحسن قبل تخفيف الإجراءات ، وبالعودة إلى آخر بيانات وزارة الصحة المتعلقة بعدد الاصابات المسجلة في كل ولاية وتطور الوضعية الوبائية، تصنف ولايات الجزائر العاصمة وهران بجاية سطيف بجاية  وجيجا ، في الخانة الحمراء نسبة زيادة عدد الاصابات الجديدة بوباء فيروس كورونا في الولايات المذكورة تراوحت بين 30 % و 15 بالمائة ، وهي نسب عالية و تعد مؤشرات خطيرة، كما تصنف ولايات تلمسان تيزيوزو برج بوعريريج بومرداس معسكر البويرة في الخانة البرتقالية بسبب زيادة عدد الحالات بنسبة اقل من 10 بالمائة من مجموع الحالات أو نسبة زيادة بسيطة برغم أنها تتعدى 10 بالمائة، وتصنف ولايات تيبازة عين الدفلى المدية مستغانم جيجل الوادي باتنة غليزان عين تموشنت سوق أهراس تيارت ميلة غرداية اليزي في الخانة الخضراء ن بسبب استقرار عدد الاصابات و عدم تسجيل اي زيادات في آخر 24 ساعة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق