إقتصادفي الواجهة

كمال رزيق … السوق الافريقي

لراس حبيب

أكد وزير التجارة, كمال رزيق, يوم الاثنين بالبليدة على أهمية السوق الافريقية بالنسبة للسياسة الاقتصادية للجزائر مشيرا الى ان “سوق هامة لأنها تشمل 2ر1 مليار مستهلك و2.500 مليار دولار كناتج داخلي خام وفضاء تجاري تتداول فيه أكثر من 3.000 مليار دولار ولهذا يتوجب تغيير الذهنيات والتفكير فيها خصوصا وأن الجزائر تقع في موقع إستراتيجي يمكنها من التصدير عبر المعابر الحدودية الجنوبية بالإضافة إلى الطائرات والحاويات.

وقال أنه ليس بالضرورة تحقيق فائض في الإنتاج حتى نتمكن من التصدير بل يجب تخصيص ما لا يقل عن 20 بالمائة من الإنتاج للسوق الأجنبية.

وذكر أن “كل الوزارات المعنية بالقطاع التجاري والصناعي ستدعم المستثمرين لكنها لا تستطيع القيام بالمنافسة في الخارج بدلكم? كما سنرافقكم ونقدم لكم التحفيزات لكن عليكم بذل مجهود وتقديم منتوج قابل للمنافسة”.

وقال السيد رزيق مخاطبا مدير إحدى المؤسسات المختصة في إنتاج الحلويات بالمنطقة الصناعية ب”بن بولعيد” بالبليدة والتي خصها بزيارة عمل أنه “يتوجب على كافة المؤسسات اعتماد وتطبيق المحاسبة التحليلية من أجل التحكم في تكلفة الإنتاج غير المباشرة و بالتالي التأثير على الأسعار وضمان رهان المنافسة مما يفتح أبواب السوق الأجنبية”.

و شدد وزير التجارة على “ضرورة تخصيص نسبة معينة من الإنتاج للتصدير لضمان مكانة في السوق الإفريقية على الأقل خاصة مع تفعيل قريبا منطقة التبادل الإفريقي الحرة والتي تم المصادقة عليها من طرف البرلمان بغرفتيه وتنتظر التوقيع عليها من طرف رئيس الجمهورية”.

وأشار ذات المسؤول إلى أنه “بتخصيص حصة من الإنتاج للتصدير سنتمكن من ضمان السوق الافريقية”, لافتا إلى أن “ضرورة إستهداف 53 دولة إفريقية” حتى لا نضيع السوق الافريقية مثلما حدث مع السوق العربية والأوروبية.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق