رياضة

كل ما قاله مدرب المنتخب الجزائري لكرة اليد آلان بورت قبل مغادرة الجزائر

أكد مدرب المنتخب الجزائري لكرة اليد آلان بورت, اليوم الاحد ,ان فريقه “سيبذل كل ما في وسعه ليكون في يومه والتاهل الى الدور الثاني” خلال المباراة امام المنتخب المغربي, ضمن الجولة الاولى لبطولة العالم للعبة التي تحضنها مصر من 13 الى31 يناير الجاري.

وصرح بورت على هامش الزيارة التي حظي بها ” الخضر” من طرف وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي قائلا : “عندما تكون المباراة الاولى هي المفتاح للتاهل الى الدور الثاني, فالامر يكون صعبا . سنبذل كل ما في وسعنا ليكون المنتخب الجزائري في يومه وتحقيق هذا الهدف امام المنتخب المغربي.”

واضاف: ” اذا نجحنا في ابراز قدراتنا وطريقة لعبنا فهذا أمر ايجابي بالنسبة لنا . المنتخب المغربي هو الاخر له نفس الطموح و اذا لعب هو الاخر بطريقة جيدة, فستكون المقابلة صعبة, لكن نحن بحاجة للعبور الى الدور الثاني .

هذا ما يحبذه اللاعبون لانهم في حاجة الى التطور ومواجهة الفرق الكبيرة أحسن من لعب مباريات الترتيب.”

وعن الامكانيات الفنية ل” اسود الاطلس” قال التقني الفرنسي انه يحوز على الكثير من القدرات الفنية. لقد تطور كثيرا ومعنوياته مرتفعة وهو فريق يشبه نظيره الجزائري ولم يلعب الكثير من المقابلات.”

اما المنافس الاخر في الدور الاول لممثلي الجزائر في بطولة العالم , المنتخب البرتغالي, فأوضح المدرب الوطني انه فريق منسجم وقوي من الناحية البدنية وهو احسن من ايسلندا , وكلا المنتخبين محترفين ويجيدان كيفية

الاحتفاظ بالكرة ونحن في امس الحاجة لمواجهتها “, متوقعا ان يجد “الخضر” “صعوبات من الناحية البدنية”.

وفيما يخص تحضيرات المنتخب الوطني لما قبل المونديال, اعترف بورت انها “كانت ناقصة وفي حدود ما توفرنا عليه من امكانيات” , قائلا : ” لم نلعب عددا كافيا من المقابلات وحضرنا حسب الامكانيات المتاحة ,في ظرف صحي صعب جراء وباء كوفيد- 19 , لكن بالمقابل خضنا تربصات وبذل اللاعبون خلالها جهودا معتبرة واتمنى ان تكون كافية.”

واستطرد المدرب في هذا الشان : ” اتمنى ان لايؤثر توقف البطولة الوطنية ( نقص المنافسة ) كثيرا على مردود اللاعبين المحليين وان يكونوا جاهزين في موعد مصر . حضرت اللاعبين جيدا لهذه المنافسة . اللاعبون المحترفون اندمجوا كما يجب مع اللاعبين المحليين ولديهم طريقة لعب جماعية جيدة . نحن بحاجة لمجهوداتهم جميعا.”

واعتبر بورت ان الفريق الجزائري بإمكانه تقديم أشياء ايجابية وتحمل مسؤوليته, لان الكثير من اللاعبين في رصيدهم خبرة كبيرة في الميادين.

وعن رأيه في نظام المنافسة العالمية , قال التقني الفرنسي الذي له بطولتين عالميتين- انه “يسمح للكثير من منتخبات العالم بمعايشة الحدث الرياضي بغض النظر عن المقابلات التي سيلعبونها.”

اما عن المنتخبات المرشحة للتتويج باللقب, فذكر كل من , كرواتيا , النرويج , الدنمارك واسبانيا الذين ابانوا عن قوتهم وبدرجة اقل فرنسا التي تراجع مستواها نوعا ما , اضافة الى مصر المرشحة للعب الادوار الاولى باعتبار ان

لديها جيل من اللاعبين المتميزين وهي تسير على نفس النسق منذ عدة سنوات كما انها تلعب داخل الديار.”

وتوقع مدرب المنتخب الجزائري اي يكون المستوى الفني لهذا المونديال مرموقا ,” لان كل الفرق مركزة على اللعب و غير مشوشة من طرف الجمهور والكل متعطش للعب دون نسيان التخوف من عدوى فيروس كورونا.”

واخيرا ابدى بورت سعادته للاشراف على العارضة الفنية “للخضر” , قائلا : ” انا جد فخور بتدريبي المنتخب الجزائري ومنحي الثقة في قيادته بعد مروره بفترة فراغ . مهمتي هي اعادة بعثه وهي مسؤولية ثقيلة على كاهلي. ”

يذكر ان الفريق الوطني الجزائري سيسافر الى العاصمة المصرية القاهرة على متن طائرة خاصة يوم الثلاثاء صباحا.

ويلعب في مونديال-2021, ضمن المجموعة السادسة رفقة المغرب و البرتغال و ايسلندا. وتستهل العناصر الوطنية المنافسة ضد المغرب (14 يناير), قبل مواجهة إيسلندا (16 يناير) ثم البرتغال (18 يناير).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق