رياضة

كرة اليد… مصير مدرب المنتخب الجزائري لكرة ليد آلان بورت

أعرب مدرب المنتخب الجزائري لكرة اليد, آلان بورت, اليوم الاثنين, عن رغبته في”مواصلة مغامرته” مع “الخضر”, عقب مشاركته بكأس العالم-2021 بمصر (13-31 يناير), بطموح “بناء وهيكلة” مستديمة للكرة الصغيرة الجزائرية.

وأدلى التقني الفرنسي بتصريحات للتلفزيون الوطني العمومي, قائلا: “عندما التزم بتدريب فريق معين, أركز على فكرة بناء وهيكلة مشروع رياضي. في الوقت الراهن أشعر أنني بحالة جيدة مع هذه المجموعة و أعول على مواصلة المغامرة مع الجزائر”.

وأضاف: “سيكون صعبا تدارك السنوات العجاف التي مرت بها كرة اليد في الجزائر, لكننا سنقوم بكل يمكننا فعله لاكتشاف اللاعبين الشباب الذين سيضمنون مستقبل كرة اليد الجزائرية على المدى الطويل بالنظر إلى تقدم ركائز المنتخب في السن”.

وانتهت مغامرة “الخضر” في المونديال المصري 2021 يوم الأحد, بتحقيق الهدف المسطر وهو بلوغ الدور الرئيسي, بحصيلة خمس هزائم, أمام فرنسا (23-26) و النرويج (23-36) و إيسلندا (20-18) و البرتغال (29-33), مع تسجيل فوز واحد على حساب المغرب (24-23).

وبعودته الي تقييم مردود “الخضر” في الدورة التي جرت على أرض “الفراعنة”, كشف المدرب بورت أن لاعبيه “ارتبكوا” خلال اللقاء الأول ضد المغرب, سيما جراء “نقص التحضير”, الذي تسببت فيه جائحة كورونا فيروس.

“لحسن الحظ أننا نجحنا في قلب الموازين أثناء الشوط الثاني وفزنا بالمقابلة, والذي سمح لنا بالتأهل إلى الدور الرئيسي”, أوضح بورت.

وقال: “أظن أن مواجهتنا ضد فرنسا هي مقابلة مرجعية بالمونديال, بتقديم أداء متميز, فاللاعبون التزموا بالتعليمات فوق الميدان و كانوا في المستوى”.

ويشرف الفرنسي آلان بورت على العارضة الفنية للمنتخب الجزائري منذ عام ونصف, حيث نجح في قيادته إلى احتلال المرتبة الثالثة لكأس أمم إفريقيا-2020 بتونس, ما سمح لـ “الخضر” بتجديد العهد مع المونديال بعد غيابه عن دورتي 2017 و 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق