رياضة

كرة القدم الحديثة والعلم

اهمية العلم في كرة القدم الحديثة

كانت ومازالت كرة القدم تدرب بطريقة بعيدة عن العلمية والمنهجية بحيث يتصور البعض ان اللاعب اثناء التمرين سيبذل كل مايستطيع من جهد عالي دون مراعاه العمر التدريبي ومستوى اللاعب بشكل عام وخاص وفي اي مرحلة من مراحل الموسم الكروي او فترة الاعداد
وهنا يجب ان نذكر بان التدريب يختلف بين مرحلة واخرى
وللاسف فان البعض من المدربين يجعل من التمرين شيء لايطاق بحيث يتمرن اللاعب بشكل عشوائي وبطريقة متعبة دون اعطاء اللاعبين الراحة المطلوبة وعدم الاهتمام بالامور العلمية كالجهد الهوائي واللاهوائي والذي يحتاج الى معرفة كبيرة وخاصة للمدربين فهذا النوع من انواع التمارين

– يجب ان يمرن بطريقة سليمة جدا مع اوقات الراحة المطلوبة اثناء اعطاء هذا النوع من انواع التحمل بل يجب ان يكون مع الكرة

– بحيث يطابق حالات اللعب الكروي حتى تكون النتيجة مضمونة للاعب ومدى الفائدة التي سيجينيها هذا اللاعب .

ومن الاساليب القديمة والغير صحية للاعب كرة القدم تكون تمارين الهرولة ولمسافات طويلة دون اخذ الراحة المطلوبة وبدون شرب الماء هي اخطر شيء للاعب لان هذا الامر سيؤثر على اللاعب من الناحية التكنيكية والسبب يعود لقلة احتكاك اللاعب مع الكرة والامر الاخر هو ان اللاعب يفقد التركيز بسبب التعب وقلة نسبة السوائل في الجسم وهذا الامر يؤثر بشكل سلبي على التكنيك والتكتيك ويكثر الاصابات بالنسبة للاعب

– لان لعبة كرة القدم لاتعتمد على الهرولة المستمرة بل هي لعبة تتنوع بين الهرولة والانطلاقات السريعة والمتوسطة والرجوع الى الخلف والوقوف

وعليه فان افضل الطرق او الاساليب المتبعة في تدريب كرة القدم هي المشابهة لواقع وخصوصية اللعبة والتي تتناسب مع الحالات المختلفة في كرة القدم
وان توضع الخطط التدريبية بشكل علمي يتناسب مع كل مرحلة من مراحل المنافسة او الاعداد دون تجاهل اي عنصر منها

ايضا هناك مفهوم خاطئ وشائع جدا انه (( يجب ان نحرق العضلة لكي ناخذ اقصى مالديها من قدرة )) وهذا خطأ تدريبي قاتل يساعد مع تقصير العمر التدريبي الزمني للاعب بشكل سريع …. ويجب ان يكون التمرين مستهدفا بنسبة مئوية لقدرات وامكانات اللاعب

– لذا علينا التمرن بطرقة مشابهة لحالات كرة القدم من خلال التمارين المختلفة مثل لعب الفرق الصغيرة وافضل طريقة هي تمارين اللعب مع الكرة والتي تكون مشابه لحالات اللعب بحيث يتمرن اللاعب بطريقة سليمة وممتعة وغير مملة.

– الكابتن سومر البدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق