مجتمع

قصة طبيب غشاء البكارة من العاصمة الجزائر ..يتقاضى 40 مليون عن العملية

مناد راضية

لا يثق في أحد ولا يقوم بالعملية إلا بعد أن تزوره الزبونة مع والدتها أو مع إحدى معارفه النسائية، تشير شهادتان من فتاتين حصلت عليما صحيفة الجزائرية للأخبار ، إلى أن طبيب النساء الشهير بالعاصمة المعروف على نطاق ضيق، بدأ قبل سنوات في اجراء عمليات ترقيع غشاء البكارة بطريقة تقنية جديدة ، وهو ما جلب له زبونات من الطبقة الراقية، من مختلف ولايات الجزائر ، قالت احدى زبونات طبيب غشاء البكارة ، ” زرت طبيب غشاء البكارة من أجل صديقة لي درت مع في الجامعة فقدت غشاء بكارتها قبل عامين تقريبا وكانت على وشك الزواج وكانت ابنة مقاول معروف من العاصمة، زرت الطبيب وطلبت منه أن يجري عملية ترقيع غشاء للبكارة ، قال لي إنه لم يوافق الا قبل لقاء المعنية، على أن يكون اللقاء الأول مع والدتها ، وتضيف صاحبة الرواية، إن المعنية أبلغتني من البداية أنها تريد أن لا تصطحبها والدتها لانها لا تعرف بالموضوع، بعد الحاح وافق الطبيب، وبعد أن زرته مع المعنية بالعملية ، وبعد دقائق طلب مني مغادرة العيادة ، وانتظرت نصف ساعة، كنت اعتقد أن العملية تجري في هذه الاثناء ، الا ان صديقتي خرجت، وهي مضطربة وقالت لي إن الطبيب طلب منها العودة بعد يومين مساء لاجراء العملية وتمت العملية وتقاضى الطبيب مبلغ 45 مليون سنتيم ، وتقول سيدة ثانية تقيم في زرالدة بالعاصمة إنها رافقت ابنة شقيقتها إلى الطبيب ، من أجل نفس العملية، وقد تمت العملية بالفعل و تزوجت ابنة شقيتها بعد العملية بـ 3 اشهر ومرت الأمور بشكل عادي، الطبيب المختص في عمليات ترقيع غشاء البكارة، خبير في طب النساء معرفو ببراعته الجراحية فهو من بين القلائل في الجزائر الذين يقومون بما يسمى الجراحة الداخلية للرحم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق