جواسيسمجتمع

قصة صديقة رجل الأعمال الحسناء التي ادخلته الى السجن

لراس حبيب

تعرفت عليه في فندق راقي بالعاصمة الجزائر ، كانت مثيرة للإنتباه وموظفة في سكرتارية شركة عمومية وطنية حضرت مع المدير العام للشركة العمومية ، اثارت انتباه رجل الأعمال الغني جدا، في اكتوبر 2017 ، كما تقول احدى المقربات من الفتاة العاصمية الحسناء، تطورت العلاقة بين رجل الأعمال وصديقته لدرجة أنها رافقته عدة مرات إلى فرنسا ايطاليا اسبانيا انكلترا،وتشير روايات إلى أنه اشترى لها شقة بسيطة في العاصمة الفرنسية، لكن الفتاة طمعت فيما هو أكبر ، فطلبت الزواج في عام 2018 وهنا توترت العلاقة، وقطع صاحبنا علاقته بصديقته الحسناء بسبب ايضا انكشاف العلاقة، وبعد مدة من الانتظار ، قررت الفتاة الانتقام ، وكان انتقامها مؤلما للغاية، فقد سلمت المصالح الأمنية 3 ملفات كبيرة تتعلق بفساد رجل الأعمال أحدها بل رمبا أخطرها تفاصيل الحسابات البنكية لرجل الأعمال الفاسد في بنوك أوروبية أبرزها حساب سري في بنك HSPC العالمي وحساب في بنك سويسري، المصالح الأمنية لم تكن في عجلة من أمرها وتركت التحقيقات تأخذ وقتها، حتى أن الفتاة يأست من الشكوى أو الوثائق و المعلومات التي سلمتها بدافع الانتقام، لكن الاحداث اللاحقة اكدت أن احدى اهم التهم الموجهة لرجل الاعمال السجين الآن هي مخالفة قانون حركةو رؤوس الأموال وتبييض الأموال ، بناء على معلومات حصل عليها محققون قبل سنة ونصف من ” صديقة رجل الأعمال ” التي كانت أحد اسباب دخوله السجن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق