إقتصادالجزائر من الداخل

قرار لإحصاء الاسر والشركات المتضررة اقتصاديا من جائحة كورونا

سيتم اطلاق تحقيق نهاية شهر ديسمبر المقبل بهدف تقييم آثار الازمة الصحية على الشركات و الأسر بحيث ستكون نتائجه الاولية متاحة في شهر يناير المقبل وفق ما صرح الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالاستشراف، محمد شريف بلميهوب.

وأوضح السيد بلميهوب خلال حوار مع وكالة الانباء الجزائرية انه سيتم نهاية شهر ديسمبر المقبل اطلاق تحقيق بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي و لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لافريقيا بهدف تقييم آثار الازمة الصحية على الشركات و الأسر الجزائرية.

وحسب الوزير المنتدب فإن هذا التحقيق سيخص عينة تشمل 15.000 اسرة و 15.000 شركة بحيث ستكون نتائجه الاولية متاحة خلال شهر يناير المقبل.

وأشار إلى أنه تم خلال اللقاء الذي ترأسه الوزير الاول مع الشركاء الاجتماعيين و المتعاملين الاقتصاديين عرض تقييم أول حول اثار الازمة الصحية وأن هذا الاجتماع سمح بوضع لجنة حماية للتكفل بانعكاسات وباء كوفيد-19 على الاقتصاد الوطني.

وبعد التذكير بأن هذا الاجتماع سمح بالخروج ب 150 توصية، أكد السيد بلميهوب بأن الجهود المبذولة لتجاوز الازمتين الصحية و الاقتصادية يجب أن يشترك فيها بالمساواة مختلف الفاعلين في المجتمع.

وشدد المسؤول الاول على الاستشراف على ضرورة جعل 2021 سنة “لإصلاحات عميقة للقطاعين الاقتصادي و الاجتماعي من أجل تجنب ازمات جديدة اكثر تعقيدا” بعد الازمة الصحية الناجمة عن كوفيد-19.

قرار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق