أحوال عربيةفيديو

فيديو المقابلة التلفزيونية الكاملة مع رائد فهمي سكرتير اللجنة التنفيذية للحزب الشيوعي العراقي

قال رائد فهمي سكرتير اللجنة التنفيذية للحزب الشيوعي العراقي، إن الحكومات السابقة في العراق لم تنجح في حل الأزمات بل ضاعفتها حتى باتت الدول غير قادرة على دفع رواتب الموظفين.

وأضاف فهمي خلال لقائه قناة الغد، أن الحزب الشيوعي العراقي يتبنى مطالب الشعب، لا سيما الأفراد الذين ضحوا بدمائهم من أجل العراق.

وأكد فهمي أن نهج المحاصصة منع أصحاب الكفاءات من تولي المناصب التي يستحقونها في العراق، وأن البلاد بحاجة إلى إرادة سياسية للإصلاح وتسير على هذا الطريق.

وأوضح فهمي أن هناك من يحاول إعادة العراق إلى الانقسامات الطائفية وبعض القوى تعمل على إضعاف الحراك الشعبي، مشيرًا إلى أن الحديث عن الصراع “الشيعي الشيعي” محاولة لتوشيه طبيعة الصراع.

وأردف فهمي: “الصراع في العراق بين جماهير شعبية مكتوية بالبطالة وبتردي الخدمات والتمييز وشباب لا يجد أفقا للمستقبل وبين قوى حاكمة تنتمي للطائفة الشيعية، ولكنها هي المسؤولة عنه”.

جدير بالذكر أن العراق ما زال يشهد أزمة فوضى السلاح والعلميات الإرهابية، حيث تصاعد الهجمات ضد المنشآت الدبلوماسية والعسكرية الغربية فى العراق مؤخرا فضلا عن الاحتجاجات بسبب الفساد.

يشار إلى أن أنصار التيار الصدري احتشدوا خلال الأيام الماضي للمطالبة بما وصفوه بـ”أحقية” التيار في رئاسة الحكومة، حيث وقعت صدامات في ساحة الحبوبي بين متظاهرين مناهضين للحكومة، وأنصار الصدر، خلفت 7 قتلى وأكثر من 80 جريحا.

وكانت الحكومة العراقية حددت موعدا للانتخابات في يونيو 2021 أي قبل نحو عام من موعدها الأصلي، وذلك استجابة للاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في أكتوبر 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق