في الواجهة

فتنة كبرى في أرندي الجلفة والاستقالات من الحزب بـ ” الشكارة “

العربي سفيان
ـــــــــ

إستجاب المناضلين المنظمين لحزب التجمع الوطني الديمقراطي بولاية الجلفة لنداء أولاد نايل الذين طالبوهم بالإستقالة على خلفية التصريحات التي أطلقها أويحي عليهم، وأطلق سي أويحي العنان لحملة الغضب بكل بلديات الجلفة التي شهدت خلال الساعات الماضية خروج العشرات من السكان المطالبين رئيس الجمهورية بالتدخل وإعادة الإعتبار لهم ولعائلة الفقيد العقيد سي شريف

وقال الوزير الأول أحمد أويحي ”في الجلفة ذهب وفد وزاري إلى هناك للتعزية، وفي تقاليدنا الإسلامية والجزائرية لما يأتي عدوك لكي يعزيك فيجب أن تستقبله، مؤكدا أن ليس السكان أو عائلة المرحوم أحمد بن شريف من إحتجوا بل عدد من الشباب”

وشارك سكان الجلفة في مسيرة سلمية وحضارية عبر فيها المشاركون عن حالة التهميش وضعف التنمية وغياب العدل في التعامل بين الناس في مختلف الجوانب حتى بالإهتمام بالرموز التاريخية من ولاية إلى ولاية

وأعرب عدد من السياسيين عن أسفهم الشديد لما أسموه إستهانة النظام بإحتجاجات المطالبين بالكرامة والتنمية والعدل والمساواة وبمطالب الإصلاح والتغيير وفي أحسن الأحوال يحاول إستيعابها لربح الوقت وتفويت الأزمات اللحظية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق