إقتصادالحدث الجزائري

عملية تطهير كبيرة بأمر من الرئيس عبد المجيد تبون

ليلى بلدي

تضمن بيان مجلس الوزراء الصادر مساء السبت، تأكيدا من الرئيس عبد المجيد تبون على أنه من الضروري والعاجل اعادة النظر في طريقة تسيير العقار الصناعي، واسترجاع غير المستغل منه، وكشف البيان أن الرئيس عبد المجيد تبون شدد على أنه من الضروري فتح ملف العقار الصناعي، وهو ما يعني أن البلاد مقبلة على عملية تطهير واسعة تشمل التدقيق في وضعية كل قطعة ارض ممنوحة في اطار الاستثمار والتدقيق في قرارات الاستفادة، حتى تسترجع الدولة اراضي سبق منحها لمستثمرين وهميين في اغلب الولايات، وقال الرئيس تبون طبقا لبيان مجلس الوزراء …. ” أثار كذلك سيادة الرئيس قضية العقار الصناعي، وطلب من الحكومة تقييم الوضعية وتقديم الاقتراحات، خاصة في ظل الاستعمال العشوائي للعقار، من أجل الاستخدام العقلاني لهذه المناطق الصناعية مع إمكانية استرجاع العقار الصناعي الممنوح وغير المستعمل من طرف المستفيدين، وتشجيع خلق التعاونيات من أجل تهيئة أو إنشاء مناطق صناعية جديدة برؤية جديدة، في ظل دفتر شروط واضح ودقيق” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق